المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ابتكار مكيّف يقضي على كورونا
قام باحثون من جامعة هيوستن الأمريكية بتصميم مكيف هواء (فلتر هواء)، قالوا إنه قادر على التقاط جزيئات فيروس كورونا وقتلها على الفور قتل.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وقد تعاون زيفنغ رين، مدير مركز تكساس للموصلية الفائقة في الجامعة، مع منذر حوراني، الرئيس التنفيذي لشركة "ميديستار"، وهي شركة تطوير عقارات طبية مقرها هيوستن، وباحثون آخرون لتصميم هذا (الفلتر)، الذي تم وصفه ضمن مقال نُشر في مجلة: (Materials Today Physics).

وأفاد الباحثون أن اختبارات الفيروسات في مختبر جالفستون الوطني وجدت أن 99.8 ٪ من فيروس سارس-كوف-2 الجديد، الفيروس الذي يسبب وباء كوفيد-19، قُتِل للمرة الأولى أثناء مروره عبر مصفي الهواء المصنوع من رغوة النيكل التي يتم تسخينها لتصل حرارتها إلى 200 درجة مئوية أو إلى حوالي 392 درجة فهرنهايت. كما قتل هذا الفلتر 99.9٪ من جراثيم الجمرة الخبيثة أثناء الاختبارات التي أُجريت في المختبر الوطني، الذي يديره فرع جامعة تكساس الطبي.

وقال رن أندرسون، أستاذ الفيزياء في جامعة هيوستن، ومؤلف مشارك في المقال العلمي الذي تم نشره: "يمكن أن يكون هذا المُصفي مفيدًا في المطارات والطائرات، في مباني المكاتب والمدارس وسفن الرحلات البحرية، لوقف انتشار كوفيد-19 ".

وأضاف قائلا: "قدرته على المساعدة في السيطرة على انتشار الفيروس يمكن أن تكون مفيدة جدا للمجتمع".

وتابع إن المديرين التنفيذيين في شركة ميديستار يقترحون أيضًا نموذجًا يمكن وضعه داخل مكاتب العمل ليكون قادرًا على تنقية الهواء في البيئة المحيطة بالموظفين مباشرة.

وقال رن، إن شركة ميديستار اتصلت بمركز تكساس للموصلية الفائقة في جامعة هيوستن في 31 مارس الماضي، حيث انتشر الوباء في جميع أنحاء الولايات المتحدة، للمساعدة في تطوير مفهوم مصفي الهواء المحاصر للفيروسات.

وقال الدكتور فيصل شيما، أحد الأطباء المشاركين في هذا المشروع: "توفر هذه التقنية الجديدة لحماية الهواء الداخلي التي تعتمد على الدفاع البيولوجي، الخط الوقائي الأول ضد انتقال الفيروس عبر الهواء، وستكون في طليعة التقنيات المتاحة لمكافحة الوباء الحالي وأي أخطار مستقبلية في البيئات الداخلية".

ودعا حوراني وأحد الباحثين إلى طرح تدريجي للجهاز، "بدءاً بأماكن ذات أولوية كبيرة، حيث يكون العمال الأساسيون في خطر مرتفع للتعرض إلى الإصابة، خاصة المدارس والمستشفيات ومرافق الرعاية الصحية، فضلاً عن مناطق النقل العام مثل الطائرات".

وقال إن ذلك سيحسن السلامة للعاملين في الخطوط الأمامية في الصناعات الأساسية، ويسمح للعمال غير الضروريين بالعودة إلى أماكن العمل العامة، بحسب "يورونيوز".
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق