المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ابتكار كمامات مضادة للبكتريا والميكروبات من البولي استر
اوضحت دكتورة اميرة الشافعى رئيس شعبة بحوث الصناعات النسجية بالمركز القومى للبحوث، ان شعبة بحوث الصناعات النسجية تحتل وضعا متفردآ ضمن شعب البحوث والتطوير بالمركز، حيث اتخذت من العلم والهندسة والتكنولوجيا والإبتكار أدوات وأساليب لتطوير المواد النسجية

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وأكدت انه فى ظل اهتمامات الدولة بشكل عام ووزارة البحث العلمى والمركز القومى للبحوث بشكل خاص، بالفيروس المستجد كورونا فكان للشعبة دورا مميزا لخدمه الوطن، حيث تم التوجه لتطبيق منتجات الشعبة من الكمامات و المستلزمات الطبية المضادة للبكتيريا والفيروسات، والتى تساعد فى الوقاية من فيروس كورونا المستجد .


وأوضحت د. أميرة أن الشعبة عكفت على العمل فى اتجاهين أول مجموعة بحثية بقيادة د. سامى السباعى، والتى قامت بمعالجة وانتاج اقمشة البولى استر" المنسوجة والغير منسوجة المضادة للبكتريا والميكروبات على المستويين نصف الصناعى والصناعى، والمطبقة بالفعل فى المستلزمات الطبية، وانتاج كميات من الاثواب الجراحيه للعمليات وبلاطى الاطباء وأطقم أسرة المستشفيات، كما تم تطبيقها كفلاتر مضادة للبكتريا والميكروبات فى مركز التمييز الطبى بالمركز القومى للبحوث، وتم عمل تصميم للكمامات بالتعاون مع د. رانيا النويشى بقسم بحوث الملابس والتريكو . 

معالجة ألياف القطن بمواد ضد الفيروسات

والمجموعة البحثية الثانية هدفها تطوير وانتاج الكمامات دائمة الاستعمال المعالجة ضد الفيروسات، وهى مكونه من د. محمد عبدالله سعد ود. السعيد المتولى رئيس قسم هندسة الغزل والنسيج، وبالتعاون مع قسم التحضيرات والتجهيزات الالياف السيليولوزية، المنوط بمعالجة ألياف القطن بمواد ضد الفيروسات، ويستكمل تشغيل هذه الألياف على خط التفتيح والغزل، حتى يستخدم القماش الناتج كحشوة بين طبقتى قماش غير منسوج، بعدها يتم خياطة الماسك وإضافة الشريط الاستيك له بالتعاون مع قسم بحوث الملابس والتريكو .

إرتداء الكمامات في الاماكن المزدحمة والمغلقة

ونصحت بارتداء الكمامة خاصة عند التواجد في الأماكن المزدحمة والمغلقة، ويجب التأكد من أن الطبقة الخارجية للكمامة تحتوي على مادة مقاومة للفيروسات والميكروبات، حيث إن الكمامات قد تحد من خطر انتقال العدوى ولكن على نطاق ضيق جدا، فينبغي اتباع إجراءات وقائية أخرى أهمها المواظبة على غسل اليدين، فالدور الأساسي في انتقال العدوى تلعبه "اليد" .

 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق