المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ابتكار طريقة لتشخيص سرطان المرئ مبكراً
ابتكر علماء جامعة نيميجن الهولندية، جهازا أطلقوا عليه اسم "الأنف الإلكتروني" الذي يمكنه تشخيص متلازمة "باريت" التي تسبق الإصابة بسرطان المريء من رائحة الزفير خلال خمس دقائق فقط

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

وتفيد مجلة Gut، بأن الأشخاص المصابين بمتلازمة "باريت"، التي تشير إلى حالة الغشاء الخلوي لخلايا المريء، يمكن أن تتغير وتنمو بصورة غير طبيعية، وتتطور إلى سرطان المريء.


ووفقا لبيانات المؤسسة الخيرية البريطانية للبحوث السرطانية Cancer Research UK ، فإن خطر إصابة الأشخاص الذين يعانون من متلازمة "باريت" بسرطان المريء أعلى بـ 11 مرة من الآخرين.


والمثير في الأمر، أنه ليس لمتلازمة "باريت" أعراض واضحة، ولكن تظهر عادة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتداد الحمض خلال فترة طويلة، وخاصة الرجال الذين تجاوزوا الخمسين من العمر، ويعانون من الوزن الزائد أو السمنة.


وقد ابتكر علماء من هولندا جهازا يسمح بتشخيص خطر الإصابة بسرطان المريء من رائحة التنفس خلال خمس دقائق فقط. واختبر الباحثون هذا الجهاز على 402 شخصا كان عليهم الخضوع لفحص المريء بالتنظير، وكانت النتائج تشخيص متلازمة "باريت" عند 129 منهم، وإصابة 141 آخرين بمرض الارتجاع المِعَدي المريئي (GERD) ، ولم تشخص إصابة 132 شخصا آخرين بأي مرض.


وقبل بداية الاختبار طلب من كل متطوع التنفس في "الأنف الالكتروني" – الجهاز القادر على تحديد مختلف الجزيئات الطيارة، التي تشير بعضها إلى أمراض معينة، وتغيرات في الخلايا وحتى وجود تجمع ميكروبي في الجسم. ويمكن للجهاز من تشخيص خطر الإصابة بالسرطان تحليل الجزيئات الطيارة في عينة هواء التنفس، بمساعدة الذكاء الصناعي.


وقد بينت نتائج اختبار "الأنف الالكتروني" أن صحة تشخيصه لمتلازمة "باريت" بلغت 91%. كما أنه تمكن من تمييز المصابين بمتلازمة "باريت" من المصابين بمرض الارتجاع المِعَدي المريئي (GERD) ولكن بدقة أقل.


ويقول البروفيسور بيت سيرسيما من جامعة نيميغن، رئيس فريق البحث، يخطط الفريق لاختبار "الأنف الالكتروني" على 1000 مريض، ما يسمح بتحسين دقة المنظومة، وإذا جرى كل شيء على ما يرام، فبعد 2-3 سنوات يصبح "الأنف الالكتروني" متاحا للاستخدام في العيادات الطبية.








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق