إنطلاق " أيام إيطاليا" إحتفالا بمرور 40 عاما علي نقل معبد فيليه.. نوفمبر المقبل

أعلنت لجنة تسويق السياحة الثقافية، اليوم الإثنين، أنه تحت رعاية السفارة الإيطالية في مصر تنطلق ورشة عمل «أيام إيطاليا في صعيد مصر» بالتعاون مع وزارة السياحة و الآثار، ومحافظة الأقصر، وبرعاية رسمية من لجنة تسويق السياحة الثقافية.



 


 

 

وقال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إن الورشة تنعقد في دورتها الأولي رسميا ابتداء من 12 نوفمبر المقبل في الأقصر ثم تنطلق في أسوان يوم 13 و 14 نوفمبر 2020 وذلك تنفيذ لتوصيات الدورة التمهيدية التي تم انعقادها يومي 30 و 31 أكتوبر من العام الماضي.

 

 

وأضاف رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، أن السوق الإيطالي يمتاز بكونه سوق مصدر للسياحة الثقافية و السياحة الترفية معا، وتصدر في فترة قائمة الأسواق العشرة الأولي المصدر للحركة إلى مصر، مشيرا إلى أن الدورة الحالية تشهد الاحتفال بمرور 40 عاما على نقل معبد فيلة إلى مقره الحالي بجزيرة أجيليكا.

 

 

وتابع أن انعقاد «أيام إيطاليا في صعيد مصر» في الوقت الراهن يهدف إلى إرسال رسالة للمسافرين حول العالم إلى أن السفر و السياحة يمكن استئنافها في ظل الظرف الاستثنائي الحالي لانتشار جائحة كورونا من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية ، وخلق مسارات آمنة للسفر بين مختلف البلدان. 

 

 

كما أوضح أن ورشة العمل تجمع بين صناع السياحة بشكل عام و «الثقافية » بشكل خاص، من كلا البلدين، و هو ما يمثل نموذج ناجح للتعاون مع السفارة الإيطالية في القاهرة من جانب، والحكومة والمجتمع المدني السياحي ممثل في لجنة تسويق السياحة الثقافية، قائلا إن السفارة الإيطالية شريك أساسي في دعم استئناف حركة السياحة بشكل عام و عودة السياحة الثقافية إلي الأقصر بشكل خاص، وأن السفير الإيطالي بالقاهرة جامباولو كانتيني، يلعب دورا داعما لعودة السياحة الثقافية .

 

 

 

و دعا عثمان كافة السفارات الممثل للدول المصدر لحركة السياحة إلى أن تحذو حذو السفارة الإيطالية بالقاهرة، مؤكدا على أهمية التعاون في مجال الآثار ، و الدور الهام الذي تلعبه الاكتشافات الأثرية في جذب الحركة للمقصد المصري، لافتا إلى الجهود المبذولة من جانب البعثات الأثرية بقيادة د. خالد العناني وزير السياحة والآثار، و د. مصطفي وزيري رئيس المجلس الأعلى للآثار. 

 

 

وأكد أن هناك العديد من السمات التي تجمع بين الشعبين الإيطالي و المصري، و تعاون وثيق في مجالات الاكتشافات الأثرية التي ساهمت فيها البعثات الأثرية الإيطالية.

 

 

وتابع «عثمان» أن «أيام ايطاليا في صعيد مصر» مقدمة لعودة الأنشطة للمجتمع المدني المعني بقطاع السياحة تحت إجراءات احترازية و وقائية ، تهدف لتشجيع العودة للسفر من جديد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق