إعادة لوحة "الثعالب" لورثة مالكها دون إجراءات قضائية
قررت مدينة ألمانية في وقت سابق من العام الجاري إعادة عمل فني قيم إلى ورثة رجل اضطهده النازيون من دون اتخاذ إجراءات قانونية، لعدم وجود أي دليل على ارتكاب جريمة.


وأعلن متحدث باسم مكتب المدعي العام في دوسلدورف أمس الثلاثاء أنه لا يوجد اشتباه مبدئي بالاختلاس، مما يمهد الطريق للمدينة لإعادة لوحة "الثعالب" لفرانتس مارك إلى ورثة كورت جراوي (1887-1944)، الذي كان مضطهدا من قبل النازيين.

وقرر مجلس مدينة دوسلدورف بالإجماع في نهاية أبريل، بعد نزاع دام سنوات حول القطع الفنية المنهوبة، إعادة اللوحة التي تقدر قيمتها بما لا يقل عن 14 مليون يورو (5ر16 مليون دولار).

المصدر: د ب أ





  • التصنيفات

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق