إعادة تدوير فساتين الزفاف و السهرة فى ندوة الاقتصاد المنزلى بالمنوفية
الاسبوع الثقافى البيئى لكلية الاقتصاد المنزلى بجامعة المنوفية


كتب – مصطفى الشــهاوى:

نظمت كلية الاقتصاد المنزلى جامعة المنوفية ندوة حول " اعادة تدوير فساتين الزفاف والسهرة " ضمن الاسبوع الثقافى البيئى الذى اقيم تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة والدكتور شريف صبري عميد الكلية والدكتور خالد علي شاهين وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومقرر الندوات، وبحضور أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وطلبة وطالبات الكلية.


 حاضر فى الندوة الدكتورة منى البرماوي أستاذ مساعد بقسم الملابس والنسيج بكلية الاقتصاد المنزلي التى أكدت أن التدوير هو نظام يعني بإدارة العوادم أو المنتجات القديمة الغير مستعملة وإعادة تدويرها لتصلح للاستخدام من جديد وتعد عملية إعادة التدوير طريقة للاتجاة نحو الإصلاح البيئي وهي آمنة بيئيا بهدف إعادة استغلالها وابتكار تكنولوجيا جديدة تساعد على الاستفادة من عدة النفايات وعرضت الندوة بعض الأفكار لإعادة تدوير فساتين سهرة في عمل فساتين الاطفال.
فنظرا لان هناك عشرات الملايين من أطنان الملابس القديمة يتم التخلص منها أو تتراكم في المنازل سنويا كما أن الحال لا يختلف كثيرا على نوع من الملابس التى تقتنيها المرأة وهي فساتين السهرة وذلك لأسباب عديدة ومنها الرغبة في التغيير أو تلف بعض أجزاء القطعة  ومن هنا جاءت فكرة إعادة تدوير فساتين سهرة والاستفادة منها.
كما أقيمت ورشة عمل بعنوان"إعادة تدوير مكملات الملابس الثابتة وتوظيفها لعمل الحلي"للدكتورة صافيناز النبوي مدرس بقسم الملابس والنسيج بالكلية.


وقامت الدكتورة صافيناز بتعريف معنى التدوير وهو نظام يعني بإدارة العوازم أو المنتجات القديمة وإعادة تدويرها لتصلح للاستخدام من جديد وكذلك إعادة التدوير هي طريقة إعادة استخدام أو إعادة معالجة كل ماهو قديم وغير مستعمل
واستعرضت بعض افكار الحلي المصنعة من المكملات الثابتة كالزراير والسوست

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق