إسوان استعدت لتعامد الشمس على معبد أبو سمبل .. تعرف على موعد الظاهرة الفرعونية
أعلنت محافظة أسوان الطوارئ استعدادا لتعامد الشمس على قدس الأقداس بأبوسمبل يوم 22 أكتوبر الجارى وذلك بالتنسيق مع الآثار وكافة الجهات المختصة.



أكد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان أنه تم الإستعداد الجيد لإستقبال هذ الحدث العالمى الفريد وإنجاح فعالياته المتنوعة على الوجه الأكمل.
ويعد تعامد الشمس ظاهرة فريدة جسدها القدماء المصريين فى معبد أبوسمبل بتعامد الشمس مرتين كل عام على قدس الأقداس بالمعبد الكبير للملك رمسيس الثانى. وتتكرر هذه الظاهرة مرتين كل عام 22 أكتوبر و22 فبراير.
وكانت معابد أبوسمبل قد تعرضت للغرق بعد بناء السد العالى وارتفاع منسوب المياه فى النيل، فكانب حملة النداء الدولية لإنقاذ آثار أبوسمبل والنوبة وتم نقل المعبد من مكانه الأصلى.
و بعد نقل المعبد تغيرت مقاييس الفلك فى احتساب الظاهرة بعد أن كان يحتفل بها 21 أكتوبر و21 فبراير من كل عام.
و تحتفل وزارة الثقافة بإقامة مهرجان تعامد الشمس لتبدأ من يوم 16 أكتوبر/ فبراير، وتنتهى فى يوم التعامد 22 أكتوبر / فبراير.
ويشارك فى مهرجان تعامد الشمس الحالى  8 فرق فنون شعبية بإجمالى 300 فنان وفنانة وهى أسوان وتوشكى وبور سيعد وغزل المحلة وملوى وقنا وشلاتين والوادى الجديد. ويقام عرض للصوت والضوء بساحة معبدى أبوسمبل ليلة التعامد. وتقدم فرق الفنون الشعبية عروضا فنية بساحة المعبدين أيضاً فى ليلة التعامد.
و من المقرر هذا العام افتتاح معرض منتجات القافلة الثقافية لأطفال المناطق الحدودية، ويشمل المعرض منتجات ورش الحرف البيئية وتصنيع مسرح العرائس.
و تختتم الفرق الفنية عروضها بعد متابعة ظاهرة تعامد الشمس بساحة معبدى أبوسمبل فى صباح يوم 22 أكتوبر الجارى.
وأشاد اللواء أحمد إبراهيم بالدعم الكبير من وزارة الأثار بقيادة الدكتور خالد العنانى  ووزارة الثقافة بقيادة الدكتورة إيناس عبد الدايم  بجانب جهود الهيئة العامة لقصور الثقافة بإشراف الدكتور أحمد عواض حيث يتكاتف الجميع للعمل بروح الفريق الواحد لتقدم كافة أوجه الدعم لإنجاح فعاليات المهرجان..  

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق