هيرميس
إستقبال مرضي كورونا بمستشفي كفر شكر المركزي الخميس القادم

تفقد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية أعمال التشغيل للمركز التكنولوجى بمدينة كفر شكر بعد تشغيله تجربيا بحضور اللواء هشام رفعت رئيس مدينة كفر شكر والسادة اعضاء مجلس النواب ، حيث يعمل المركز التكنولوجى على تحويل جميع الخدمات مميكنة بديوان المجلس وفصل مقدم الخدمة عن طالبها من خلال تطبيق نظام الشباك الواحد طبقا لتوجيهات القيادة السياسية . 

 



واكد الهجان أنه تم ميكنة كافة الخدمات المقدمة للمواطنين بهدف تقليل الوقت والجهد اللازم للحصول عليها لراحة وخدمة أهالينا المواطنين كما أنه أيضا يرتبط المركز الأمامي للشباك بالإدارات الخلفية بالكامل وبالتطبيق الموجود على الموبايل وذلك تسهيلا على المواطنين فى قضاء مصالحهم . 

 

ومن الجدير بالذكر بانه يوجد مراكز تكنولوجية تم انشاءها بالفعل وتحديثها وهى مراكز بنها وطوخ واحياء شرق وغرب شبرا الخيمة وقها وكفر شكر وبالاضافة الى انه قد قارب على الانتهاء والافتتاح مراكز قليوب والقناطر الخيرية والخانكة والخصوص كما انه جاري الانتهاء من اجراءات انشاء مركز تكنولوجى بالوحدة المحلية لمركز ومدينة شبين القناطر . 

 

فيما أعلن المحافظ خلال جولته بالمستشفي المركزي بكفرشكر بدء التشغيل التجريبي للمستشفي حيث تم ضخ الاوكسجين بتنك المستشفى سعة 10000 لتر حيث من المقرر استقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد إعتبارا من يوم الخميس المقبل جاء ذلك بحضور الدكتورخالد عبد الغنى وكيل وزارة الصحة 

يذكر أنه على مدار السنة الماضية بذلت جهود كبيرة لفرش المستشفي وتجهيزها بالمعدات وتوصيل الاوكسجين وأجهزة تحاليل ومزودة بكافة الإمكانيات الصحية والطبية المتطورة حيث ان المستشفي تقدم خدمة طبية متقدمة لنحو 200 ألف نسمة تخدم مدينة كفر شكر والمدن المجاورة . 

 

وتجدر الاشارة الى ان مستشفى كفر شكر المركزى تعد من ضمن مبادرة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشروع القومي لإحلال وتجديد  31 مستشفي على مستوى الجمهورية ويوجد بمحافظة القليوبية خمسة مستشفيات يتم العمل على إنشاءها واحلالها وتجديدها ضمن المبادرة بتكلفة تصل الى 1.091 مليار جنيه والتى تشمل مستشفيات الخانكة المركزى والقناطر الخيرية المركزى  . 

 

وبالنسبة لمستشفى كفر شكر فيبلغ بتكلفة انشاءها حوالى 300 مليون جنيه ومقامة على مساحة كلية تصل إلى 24 ألف م2 وتبلغ مساحة المباني نحو 13 ألف م2 من إجمالي المساحة الكلية، اذ تحتوى على مختلف التخصصات والتى تشمل الباطنة، والأطفال، والجراحة (عامة- عظام- عيون- مسالك- أسنان- أوعية دموية- مخ وأعصاب)، بالإضافة إلى تخصصات النساء والتوليد، وتنظيم الأسرة، وجراحة المسالك، واﻷمراض الجلدية، والأنف واﻷذن، والأطفال المبتسرين، والرعاية المركزة، والعلاج الطبيعي، من خلال ما يتوافر بالمستشفى من أسرة يصل عددها إلى 68 أسرة، بالإضافة إلى 14 سرير رعاية و28 سرير طوارئ، و4 غرف عمليات، و42 سرير كلى مجهزا بماكينات الغسيل الكلوي، و28 حضانة للأطفال المبتسرين.

 

وتقدم  المحافظ بالشكر والتقدير إلي الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والقيادات التنفيذية بالوزارة على الجهود التى بذلت لسرعة الانتهاء من تجهيز المستشفى . 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق