إستقالة مدرب منتخب بلغاريا بسبب العنصرية
كشفت تقارير صحفية عن تقدم كراسيمير بالاكوف مدرب منتخب بلغاريا باستقالته من منصبه الجمعة، بعد أزمة العنصرية التي تورطت خلالها جماهير بلاده خلال الخسارة من إنجلترا 0-6 في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2020".


وذكرت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية، أن كرايسيمير تقدم باستقالته من منصبه كمدير فني لبلغاريا، بعد أزمة الاعتداءات والإساءات العنصرية التي تورطت فيها جماهير بلاده ضد إنجلترا.

يذكر أن بالاكوف أكد أنه لم يسمع تلك الهتافات العنصرية خلال اللقاء، معلنا إدانته تصرفات الجماهير.

وكان بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم استقال من منصبه، الثلاثاء، بعد مطالبته بالتنحي من قِبل رئيس الوزراء في بلاده، بسبب الإساءات العنصرية نفسها.

وشهدت المباراة تقليد بعض مشجعي بلغاريا أصوات القرود، بهدف توجيه إهانات لبعض لاعبي إنجلترا من أصحاب البشرة السمراء، بجانب إطلاق أهازيج وأغانٍ عنصرية تجاه المنافس، ما اضطر حكم المباراة لإيقافها مرتين في الشوط الأول لحين التزام الجماهير.

وكان لدى لاعبي إنجلترا خيار مغادرة أرض الملعب، لكنهم اختاروا الاستمرار واستكمال المباراة حتى نهايتها.

وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" تحقيقا لاتخاذ إجراءات تأديبية ضد بلغاريا، حيث أعلن أليكسندر تشيفرين، رئيس يويفا، عزمه شن حرب واسعة على العنصريين.

كما ألقت الشرطة البلغارية عقب ساعات من اللقاء القبض على 10 مشجعين، إلى جانب تحديد هوية 15 شخص من المتورطين في تلك الإساءات العنصرية.

وكان اليويفا أغلق جزءا من ملعب "فاسيل ليفسكي" الذي احتضن مباراة بلغاريا وإنجلترا، بسبب سلوك عنصري لجماهير أصحاب الأرض خلال مواجهتي كوسوفو والتشيك في تصفيات اليورو الحالية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق