إسبانيا تعلن إنطلاق الدورة الثامنة من أسبوع السينما الإيبروأمريكية بالقاهرة

يعلن القسم الثقافي بسفارة إسبانيا عن انطلاق فعاليات الدورة الثامنة من أسبوع السينما الإيبروأمريكية بالقاهرة، خلال الفترة من 9 إلى 15 ديسمبر. وتقدم دورة العام الحالي للجمهور المصري أفلام من ثمان دول إيبيرو أمريكية هي الأرجنتين، البرازيل، الإكوادور، إسبانيا، المكسيك، بيرو، البرتغال و أوروجواي. وستعرض الأفلام في سينما زاوية بوسط القاهرة.



وتتميز الدورة الثامنة بأن الأفلام المميزة التي وقع الإختيار عليها، تمثل جزء من جوهر البلدان المشاركة، كما تعكس جوانب مختلفة من سينما إيبيروأمريكا.


ومن المقرر أن يعرض في الافتتاح فيلم تسجيلي من أوروجواي بعنوان" مجتمع الجليد- تقطعت بهم السبل" (2007) من إخراج جونثالو أريخون والذي رُشِح لجائزة السينما الأوروبية في فئة أفضل فيلم تسجيلي، وللجائزة الكبرى للجنة التحكيم بمهرجان ساندانس و لجائزة أحسن مخرج أفلام تسجيلية من نقابة المخرجين DGA.


كما تشارك إسبانيا بفيلم يعبر عن تيار سينما المرأة، عبارة عن كوميديا عاطفية بعنوان " شروط أن تكون شخصا طبيعيا" (2015) من بطولة و إخراج ليتيسيا دوليرا. وقد تم ترشيح الفيلم للفوز بثلاثة جوائز جويا (أوسكار السينما الإسبانية)، كما فاز بثلاثة جوائز من مهرجان مالقة السينمائي.


أما البرتغال، فقد إختارت هذا العام فيلماً تسجيلياً بعنوان " خوسيه و بيلار" (2010) وهو من إخراج ميجل جونثاليث منديث. يتناول قصة العلاقة التي ربطت بين أديب نوبل البرتغالي جوزيه ساراماجو، بالصحفية الإسبانية بيلار دل ريو.


ومن البرازيل "بيت أليس" (2007) للمخرج شيكو تيشيرا. وقد فاز الفيلم بالجائزة الكبرى لمهرجان فريبورج السينمائي الدولي  لعام 2007.  وتشارك المكسيك بعمل من نوعية الكوميديا الدرامية، إنتاج 2018 بعنوان" غرباء تماماً " للمخرج مانولو كارو. يعد الفيلم المعالجة المكسيكية للفيلم الإيطالي الشهير بنفس العنوان والذي عُرض عام 2016.


كما تقدم بيرو عملا آخر من نوعية أفلام الكوميديا بعنوان " الأخرس" (2014) للأخوين دانييل و دييجو بيجا. ويتناول الفيلم مغامرات قاضي يعاني من البارانويا. وقد فاز الفيلم بجائزة مهرجان لوكارنو، كما منح مخرجيه مكاناً بارزاً وسط بانوراما السينما البيروانية الجديدة.

وتشارك إكوادور في الدورة الحالية بفيلم تسجيلي عن عالم رياضة الملاكمة المثيرة التي تمني الكثيرين بالمجد ولا يناله إلا القليل، يظهر والذي عانى مؤخراً من انسحاب الأضواء من حوله، من خلال فيلم "صالة ألعاب تولا بوكس" (2014) للمخرج بافل كيبيدو أوياوري. تعتبر صالة ألعاب تولا بوكس المخصصة لهذه الرياضة والموجودة بالفعل في العاصمة كيتو عاصمة الإكوادور، بطل أحداث الفيلم.


يختتم أسبوع السينما الأيبيروأمريكية دورته الثامنة بالفيلم الأرجنتيني "الحب غير المُتوقع" (2018) وهي كوميديا عاطفية تتناول الحياة غير المتوقعة لزوجين انفصلا حديثا بعد زواج دام  25 عاماً.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق