عبور لاند
عبور لاند
إبراهيموفيتش يكشف عن حديثه مع مورينيو ويؤكد: لن يستطيع أحد إيقافي

كان مهاجم ميلان زلاتان إبراهيموفيتش متعطشًا للفوز ضد إنتر، بعد أسبوعين قضاهما في الحجر الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا.



النجم البالغ من العمر 39 عامًا تغلب على كورونا وشارك في ديربي الغضب، وساهم في فوز فريقه بهدفين لهدف، وسجل هدفي الروسونيري.

وقال إبراهيموفيتش لشبكة "سكاي سبورت إيطاليا": "ميلان لم يفز بالديربي منذ أربع سنوات، لقد كنت عالقًا في المنزل لمدة أسبوعين، لذلك كنت جائعًا وقد ظهر ذلك".

وأضاف: "فقدت حاسة التذوق لدي قليلاً، لكن كان لدي مسحة كل ثلاثة أيام، ولم يكن ليمنعني أحد من لعب الديربي".

أردف إبراهيموفيتش: "أشعر بخيبة أمل لأنه تم التصدي لركلة الجزاء، لكن الشيء المهم هو أن الفريق فاز، أنا الأكبر في الفريق، أشعر بالكثير من المسؤولية وأحب هذا الشعور، لأنهم جميعًا يتبعونني ".

سُئل إبرا عما إذا كان مندهشًا من أدائه الخاص، لكن الإجابة كانت بالطبع لا، ورد: "أنا أعرف مستواي، بعد الإصابة، ذهبت إلى أمريكا لأشعر بالحياة، أخبرت جوزيه مورينيو في مانشستر يونايتد أنني لست مستعدًا ولا أريد أن أكون مخيبًا للآمال، لذلك ذهبت إلى أمريكا".

وأكمل السويدي: "أخبرني مينو رايولا أن أعود إلى أوروبا، قالوا لي إن ميلان بحاجة لي، لذا جئت، أشعر الآن أنني لاعب أكثر اكتمالا مما كنت عليه قبل 10 سنوات، إذا كانت لدي مستويات اللياقة التي كنت أمتلكها قبل 10 سنوات، فلن يوقفني أحد، وضع في اعتبارك لا يمكنهم إيقافي الآن أيضًا".

وشدد إبرا: "أتدرب بقوة، ألعب بالخبرة وزملائي المستعدين للمساعدة، لن أقبل أن يرفعوا أقدامهم عن دواسة الوقود، في التدريب أو في المباراة، يجب أن نتدرب دائمًا بنسبة 200 في المائة".

وبسؤاله عما إذا كان ميلان قادر على الفوز بالسكوديتو، بعد بداية الموسم المثالية حيث يتصدروا الترتيب، أتم: "نحن نلعب مباراة واحدة في كل مرة، عندما وصلت كان الهدف هو التأهل لأوروبا وفعلنا ذلك، أعتقد أن السكوديتو هو احتمال، لأنه إذا كنت تؤمن، فيمكنك تحقيق أي شيء، ما زال هناك طريق طويل لنقطعه".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق