أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أيقونة نشر السلام والتنمية  والاقتصاد
حقیقة الأمر المتأمل في مشوار الدكتورة سمير ه طاهر بنتن بجامعة أم القرى بمكة السعودية الجنسية یجد اغلب نشاطھا اقتصادي إنساني

إقرأ أيضاً

أول كلمات لـ سوزان مبارك بعد وفاة الرئيس الأسبق
مرتضى منصور يعلن رحيله عن الزمالك
رئيس الزمالك يتحدى الجبلاية من جديد : لن تخصم نقطة واحدة من الأبيض
رئيس الجبلاية يكشف للمرة الاولى سر تغليظ عقوبة كهربا
الأمن ينفى شائعة غلق مداخل ومخارج القاهرة الجديدة بسبب جنازة مبارك
بأبواب حديدية وجدران فاصلة.. أول صورة لمدفن عائلة مبارك

بقلم - الدكتورة سميرة  طاهر :

حقیقة الأمر المتأمل في مشوار   الدكتورة  سمير ه طاهر بنتن بجامعة أم القرى بمكة  السعودية الجنسية  یجد اغلب نشاطھا اقتصادي إنساني من الدرجة الأولي يدور حول نشر السلام والتنمية  والاقتصاد والعمل في كل انحاء الوطن العربي لأنها  تؤمن كامل الإیمان أن بناء الأوطان یأتي من خلال العمل الجاد والاهتمام بالشباب لأنه اساس قیام أي دولة وتقدمھا في كافة المجالات فهي تسعى جاھدة بكل طاقاتھا على الترویج علي نشر العمل والتنمية والتثقيف ومحاربة الفكر الضال بالعالم  وذلك من خلال نشاطھا المكثف وحضورھا العدید من المؤتمرات داخل وخارج السعودية  و تحاول التشجیع على ضرورة العمل والتنمية وخاصة أنها سيدة اعمال ناجحة  إضافة الي أسلوبھا المميز الذي یعتمد علي نشر الثقافة الاقتصادیة والتنموية والفكر والتثقيف والعمل التنموي والاجتماعي ونشر السلام والمحبة من خلال المبادرات التي أطلقتها ونظمتها سواء بكل أنحاء العالم  بالإضافة الي سعيها الجاد على تمكین المرأة سیاسیا واقتصادیا واجتماعیا من خلال إلاھتمام بالمرأة وإيمانها أن المرأة شریك أساسي في بناء المجتمعات وخاصة أن المرأة العربیة ساھمت بشكل كبیر في نمو الاقتصاد ونشر ثقافة العمل والفكر التنوي والعمل الاجتماعي في العالم ولذلك لم أجد صعوبة في وصفھا بالمرأة بايقونه الفكر التنوري لانھا تسعي جاھدة على التشجیع والاستثمار والاهتمام بالشباب والتثقيف السياسي والعمل العام والمراة.
 
وأعتقد مثل ھذة الشخصیة قادرة على المساھمة بشكل حقیقي في تغیر النظرة المجتمعية والدولية لدور الثقافة والفكر والعمل العام والتنموي وخاصة لها حضور قوي ومؤثر بالمؤتمرات التي شاركت فيها ولاقت  ترحیب كبیر لدي الجميع سواء رجال الفكر او الاقتصاد او الفن  او الثقافة  او العمل التنموي الاجتماعي  حیث شكلت زوقا رفیعا أنطلقت من السعودية  إلى ربوع العالم.
 
هذه الايقونة تستحق أن نرفع لھا ا القبعة لحبھا لبلدھا والوطن العربي في زمن غابت امثالھا بسبب الإحداث التي یموج بھا العالم العربي من صراعات حیث لاحظت في كل أعمالھا مشاركات لھا معني حقیقي تحمل رسائل للعالم لنشر ثقافة الفكر الاقتصادي التنموي العملي السياسي الخدمي.
 
وتأكدت  من خلال أصدقائهابأنھا دمثة المشاعر توزع اھتمامھا علي الجمیع تحب الخیر وتحب الحب للجمیع وترید أن توصل رسالة تحث الجمیع من خلالھا علي نشر السلام في العالم وألاھتمام بثقافة العمل الانساني وتسعى جاھدة لمد جسور التعاون بین الدول العربیة وسیدات الأعمال لما لھا من علاقات قویة بالخلیج والعالم وتقول إن العمل الاقتصادي الخدمي یسھم إسھاما كبیرا في لم الشمل بین الدول ویساھم بشكل كبیر في إثراء الحیاة الاجتماعية والاقتصادية والروحیة ویخلق حب الوطن لدى الإفراد.
 
وأخیرا ولیس أخر لا یسعني إلا أن أتقدم لھا بكل الشكر والاحترام علي جھودھا في إثراء الحیاة الاجتماعية والثقافية في الخليج والعالم.
 
 
 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق