هيرميس
أول عرض أزياء فى محافظة قنا ..

فى احتفال نوعى بمحافظة قنا، قامت مؤسسة إنسان آيدْ ENSAN Aid مصر، بتدشين أول عرض أزياء للفتيات في الصعيد ضمن أنشطة مبادرة "فستانى".



 

وكان الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادى السابق، ورحاب المصرى، الرئيس التنفيذي لمؤسسة انسان آيد، قد افتتحا أول عرض أزياء لملابس الفتيات، والذى يعد نقلة نوعية فى مجال تمكين الفتيات وإتاحة فرصة لهن فى مجال التمكين الاقتصادى بشكل غير نمطى وتأسيس بيت أزياء للفتيات.

 أشاد الدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادى السابق، بدور مؤسسة انسان آيد فى تبنى مبادرات مبتكرة، وكذا دورها فى تحقيق التنمية، مشيرا إلى قوة مبادرة "فستانى" التى ابتكرت الفكرة.

وقالت رحاب المصرى، الرئيس التنفيذي لمؤسسة انسان آيد، أن هذا التوجه يأتي ضمن أنشطة مبادرة "فستانى" المنفذة ضمن مشروع "شباب من أجل المجتمع" الذى تنفذه مؤسسة انسان آيد بالتعاون والشراكة مع مؤسسة دروسوس، والذى يهدف إلى تمكين الشباب والشابات من المشاركة المجتمعية وريادة الأعمال، مشيرة إلى أن المؤسسة تقوم بتقديم الدعم الفني والمالى للمبادرات المبتكرة في محافظة قنا.

وأضافت أن المؤسسة تركز في عملها على الشباب والمجتمعات الأكثر إحتياجا بغرض إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات، مؤكدة أن مؤسسة إنسان آيد ENSAN AID لديها قناعة كبيرة بأن طموح الشباب وطاقتهم الحيوية هي وقود لإستمرار تطور المجتمعات التي يعيشون فيها، وأن تنمية المهارات والمعرفة والفرص لدى الشباب هي أساس لإقتصاد متقدم.

وأكدت "رحاب المصرى" ان انطلاق أول عرض أزياء في محافظة قنا بل وفى محافظات الصعيد يعد تجربة رائدة لنا تعبر عن الفتاة الصعيدية التي لديها القدرة على التغيير في المجتمع إلى ما هو أفضل وخاصة في ظل الظروف التي تعانى منها البلاد عقب تفشى جائحة كورونا، مؤكدة على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للسلامة والصحة خلال إقامة عرض الأزياء.

وأشارت إسراء الوردانى، قائد مبادرة فستانى، بأن المبادرة نبعت من مجموعة فتيات أرادوا حل مشكلة عدم وجود ملابس فضفاضة تناسب أذواق الفتيات بشكل يواكب الموضة ويرضى أذواقهن، فتوجهن لمؤسسة انسان آيد ENSAN AID للمشاركة في المشروع وعرض فكرتهن وحصلت الفتيات على الدعم الفني والمالى الذى يطلق لهن العنان لتنفيذ مبادرة فستانى بشكل مبتكر، ويلبى احتياج الفتيات في المجتمع ويناسب الفتيات المحجبات بشكل خاص، مؤكدة أن مبادرة فستانى لاقت القبول من السيدات والفتيات بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعى وأيضا نشر الفكرة المبادرة في وسائل الاعلام .

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق