هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
أول رد فعل للجنة الحكام الإسبانية بعد الحالة التحكيمية الجدلية في الكلاسيكو

ساندت لجنة الحكام الإسبانية، الحكم خيسوس خيل مانزانو، في قراره الجدلي الذي اتخذه خلال إدارته مباراة ريال مدريد وبرشلونة (2-1)، يوم السبت الماضي، لحساب الجولة الـ30 من "الليجا".



وشهدت المباراة اعتراضات من جانب لاعبي برشلونة، على عدم احتساب ركلة جزاء لمصلحتهم، وامتد احتجاج "البارسا" لما بعد المباراة، حيث اتهم المدرب الهولندي للفريق الكتالوني، رونالد كومان، الحكم وتقنية الفيديو بإلحاق الضرر بفريقه.

ولكن وبحسب إذاعة "كادينا سير" الإسبانية، فإن لجنة الحكام دعمت قرار مانزانو، في عدم احتساب ركلة جزاء لبرشلونة.

وشهدت الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة، سقوط مهاجم برشلونة، مارتن بريثوايت داخل منطقة جزاء ريال مدريد، بعد تعرضه للجذب باليد من قبل الظهير الأيسر للفريق الملكي، فيرلان ميندي، أثناء محاولة الأخير اللحاق بالكرة قبل خروجها إلى ركلة مرمى.

وطالب بعدها نجوم برشلونة حكم المباراة، مانزانو، باحتساب ركلة جزاء، بداعي سحب ميندي لمارتن بريثوايت من اليد اليسرى، ما أدى إلى سقوطه وذهاب الكرة إلى خارج الملعب، لكن الحكم لم يستجب لمطالبهم.

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق