هيرميس
أول تعليق من الفنان محمد نجاتي حول تصريحاته بشأن المشايخ ودكاترة الجامعات

علق الفنان محمد نجاتي، على التصريحات التي نُسبت إليه بأن الممثل أهم من شيخ المسجد ودكتور الجامعة، وهو ما اعتبره البعض تقليلا من دور الأستاذ وعالم الدين في المجتمع، وهو ما عرضه لهجوم شديد، قائلًا: "أٌكن كل الاحترام والتقدير، لجميع المشايخ والدعاة وأساتذة الجامعات، نافيًا كل ما قيل قائلا: "لا أساس من الصحة وهذا الكلام مغلوط".



 وأضاف "نجاتي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "معاك في الصورة"، المذاع على قناة "الحدث اليوم"، تقديم الإعلامي أحمد سعد، أن الهجوم الذي تعرض له مؤخرًا ليس مبررًا، خاصة وأنه لم يقل هذا الكلام، مشددًا على أنه انحدر من منطقة شعبية، وأهلها يدركون تماما قيمة أستاذ الجامعة والفنان في المجتمع.

وتابع: "رغم كل الهجوم الذي تعرض له ولكن يبقى الفنان هو الأخطر، وذلك لأنه يحظى بمتابعة أكبر من الجمهور، وهو ما يجعل مساحة تأثيره عليهم كبيرة، مشددًا على أن الفنان يجب أن يدقق في اختيار الرسالة الفنية التي يقدمها، وذلك حتى يقدم ما هو نافع لمحبيه وللمجتمع، لأن الرسالة الإيجابية هي دور الفن في الأساس، وهو بذلك يؤدي دوره شأنه كشأن أستاذ الجامعة وشيوخ المساجد.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق