• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أهالي منطقة عباس فريد بأسوان يستغيثون من ترك هبوط أرضي منذ شهر ونصف

إستغاثات أطلقها أهالى منطقتى عباس فريد ومسجد منصور حمادة وسط مدينة أسوان، من جراء ترك المسئولين بالمحافظة والوحدة المحلية لمدينة ومركز أسوان، حفرة كبيرة تصل إلى عمق 3 أمتار نتيجة هبوط أرضى مفاجئى وقع منذ أكثر من شهر ونصف.



 الأهالى أكدوا أن منطقة الهبوط الأرضى تمثل كارثة حقيقية لا يحمد عقباها لخطورتها على الأرواح وخاصة أن المنطقة التى شهدت الواقعة، تقع فى نهاية السوق السياحى مع إمتداد منطقة عباس فريد والشونة، وهى مناطق مأهولة بالسكان، والأنشطة التجارية.

وأكد المهندس احمد عبد ربه من الأهالى، أننا نضع أيدينا على قلوبنا يوميا خشية من سقوط الأطفال ، أو كبار السن داخل الحفرة التى أحدثها الهبوط الأرضى مطالبا المسئولين بسرعة التدخل وإعادة ردم الهبوط الأرضى حرصا على سلامة القاطنيين بالمنطقة، فى ظل أن الواقعة مضى عليها اكثر من شهر ونصف من الان، وأنه من غير المعقول أن تترك بهذا الشكل من الاهمال. وتابع ان موقع الهبوط، أستغله الأهالى فى القاء القمامة والمخلفات.

وكشف حمادة سعد الدين، من أهالى  منطقة عباس فريد، أن الجهات المعنية سواء الحماية المدنية، او شركة مياه الشرب والصرف الصحى، والوحدة المحلية لمدينة ومركز أسوان، كل ما فعلته هو وضع حواجز ومصدات حديدية حول موقع الهبوط والذي أحدث فراغات وحفرة بعمق ٣ أمتار بعد انهيار الطبقة الرخامية للشارع، متسألا لماذا هذا الإستهتار بأرواح الناس، هل ينتظرون كارثة محققة حتى يتحركوا.

مصدر مسئول بالوحدة المحلية لمدينة ومركز أسوان، اكد أنه لم يتم الردم واعادة الشئى لاصلة فى منطقة الهبوط الأرضى، تنفيذا لتعليمات النيابه العامه حتي تنتهي من المعاينة الفنيه لموقع الهبوط وتحديد اسبابه .

وكانت منطقة نهاية الشارع السياحى بتقطاع عباس فريد والشمة، شهدت يوم 14 أغسطس الماضى، واقعة هبوط أرضى مفاجئى بالقرب من خطوط للصرف الصحى، احدث حفرة عميقة بعمق 3 أمتار.

على الفور إنتقلت أجهزة محافظة أسوان المعنية، ودفعت بفرق العمل اللازمة للوقوف على أسباب الهبوط الأرضى، وتم وضع الحواجز والمصدات الحديدية حول موقع الهبوط.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق