بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اعتراضا على نقل ابنائهم لمدرسة فى مكان مهجور

أهالى ميت حمل ببلبيس يستغيثون بوزير التربية والتعليم ومحافظ الشرقية لإنقاذ أبنائهم من الموت والخطف
سادت حاله من الاستياء والغضب بين اولياء الاموربمدرسه "ميت حمل الجهاد"الأبتدائية التابعه لادارة بلبيس التعليميه بمحافظة الشرقية عقب صدور قرار بنقل تلاميذ المدرسة الي مدرسة اخري بالقرية متطرفة عن العمار وفى منطقة مهجورة


وذلك لعمل صيانة بالمدرسة تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد مستنكرين هذا القرار الذين اعتبروه غير صائب ويؤدى الى موت ابنائهم وخطفهم من قبل البلطجية وارباب السوابق.

قال "أحمد محفوظ" أحد أولياء الأمور بالمدرسة أنه شعر بالغضب عند إبلاغه بنقل أولاده من المدرسة الى مدرسة وسط الزراعات وأن المدرسة بمكان نائى ومتطرف مما يعرض حياة الطلاب للخطر خاصة أن الطلاب مابين سن 6 و12 سنة الى جانب انهم سيكونون فى فترة مسائية يعنى في فصل الشتاء هيخرجوا بعد المغرب.

قال "محمد عبد الحليم"حسبي الله ونعم الوكيل فى كل مسئول يتخذ قرارا ضد المواطن مشيرا الى ان مدرسة الجهاد كانت مغلقة طول فترة الأجازة لماذا لم يستغلوا فترة الاجازة ازاى تدخل صيانة في فترة الدراسة وكمان يتم نقل الطلاب الى مدرسة فى منطقة مقطوعة بالنسبة للأطفال وبعيدة عن منطقة سكن معظم الطلبة مع انتشار ظاهرة البلطجة والخطف متسائلالماذا لم يتم عمل الصيانة خلال 4 شهور أجازة الصيف.

تساءل "أحمد فتحي"انا عايز اعرف أصحاب القرار دول كانوا فين طوال فترة الإجازة مشيراالى  أن المنطقة الموجودة بها المدرسة، غير مآهولة بالسكان، مستنكرين موقف مسئولى التعليم بالشرقية من المشكلة وتأخر تنفيذ الترميمات

وانتقد"محمود عبد الكريم " قرار الأبنية التعليمة  ومتخذى هذا القرار غير الصائب بالمرة بسبب توقيت هذا القرار المتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد وعدم عمل الترميم والصيانة خلال فترة الأجازة الصيفية

وتساءل" أحمد نبيل"عن أسباب عدم استخدام الأجازة لأنهاء أعمال الصيانة بالمدرسة مؤكداأن هذا القرار أربك أولياء الأمور وأن العديد من المدارس تم عمل صيانتها وتم الأنتهاء منها خلال فترة الأجازة مشيراالى  أن المدرسة التى سيتم نقل الطلاب فيها وسط الزراعات وفى منطقة يتجمع فيها الخارجون عن القانون والبلطجية وهذا يعرض أبناءنا للخطر.

طالب أولياء الأمور بالقرية الدكتور "طارق شوقى" وزير التربية والتعليم والدكتور "ممدوح غراب" محافظ الشرقية والمهندس" أحمد مرسي" مدير هيئة الأبنية التعليمية بالشرقية بالرجوع في هذا القرار غير الصائب وتأجيله الى أجازة العام القادم حرصا على مستقبل الابناء وأنقاذا لحياتهم التى باتت فى خطر .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

رعاة الأغنام يسيطرون على مقالب القمامة بعين شمس والزيتون بالصور 

ادى الى قيام مربى الاغنام بقلب صناديق القمامه بعرض الشارع وذلك حتى يسهل على قطعان الاغنام تاكل ماتحب من القمامه ويسهل فرزها مما يؤدى لانتشار الامراض والروائح الكريهه بالشوارع فهل تتحرك ادارة المتابعة باحياء شرق القاهرة للقبض على رعاه الاغنام وتغريمهم وتحرير محاضر ضدهم بسبب الاضرار بالبيئة وبعثرة... المزيد

ضبط موته بلطجى شارع 45 بالمنتزة

  كانت غرفة عمليات مديرية الامن قد رصدت عدد من البوستات التى تم   نشرها على عدد من صفحات التواصل الاجتماعى الخاصة بالاسكندرية والتى يتسغيث اصحابها من بلطجى خطيربمنطقة ميامى بشارع 45 يستخدم الكاب الشرسة لارهاب المواطنين وطلاب المدارس... المزيد

هل يطبق الحد الأدنى على المعلمين أم مديرية تعليم قنا لها رأى آخر ؟

ولكن فى مديرية التعليم بقنا .. التساؤلات لا تتوقف، فالجميع يسأل هل سوف يطبق الحد الأدني أم سيكون مصيره مثل الـ 200 % " حافز الإثابة " أم أنه سيتم وقفه لمعلمى قنا كما تم وقف مكافأة الامتحانات للمخاطبين بقانون 81 فالأسلوب المتبع هو ضياع الحقوق للمعلمين حتي لا تكون هناك حقوق ويعود المخالف... المزيد

حالة فريدة من نوعها.. «رودي» أصيبت بتشنجات وفقدت النطق وعجز الأطباء عن علاجها

الطفلة رودى أحمد سعد، تبلغ من العمر 3 سنوات، تم عرضها على مستشفيات الهرم و6 أكتوبر وحميات العباسية واخيرا مستشفى أبو الريش. الحالة اعتبرها كل من فحصها وكشف عليها فريدة من نوعها، بعدما فشلوا في تشخيص حالتها او علاجها، ولم يتوصلوا لطبيعة المرض المفاجىء بعد أن فقدت النطق... المزيد

ابناء سموحة وبرج العرب يطالبون الجنرال المبتسم بمواجهة البلطجية وتجارالمخدرات

    اثارت واقعة العثورعلى شاب متوفى بأحدى الحدائق بمنطقة سموحة على بعد مئات الامتارمن مقرمديرية امن الاسكندرية غضب شديد بين رواد صفحات التواصل الاجتماعى خاصة من قاطنى منطقة سموحة والتى اصبحت لاول مرة بعد احداث الانفلات الامنى فى 2011 مرتعا لموزعى المخدرات والبلطجية... المزيد

اترك تعليق