المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أهالى بيلا.. يستغيثون
تصاعدت ازمة المواصلات بمركز ومدينة بيلا بكفر الشيخ بصورة لم يسبق لها مثيل من قبل مع بداية العام الدراسي والجامعي

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

 وبدأت 
مواقف السيارات ببيلا وكفرالشيخ تشهد زحاما شديداً وصراعات  وخناقات لمحاولة الركوب بأي وسيلة لتحقيق المعادلة الصعبة للحاق بمواعيد العمل وامتحانات اخر العام. 
يأتي هذا الوضع المشين بعد قيام اصحاب سيارات الميكروباص برفع تعريفة الركوب والتحميل من خارج المواقف بالاضافه الي زيادة اعداد الركاب لتحقيق اكبر مكاسب ماديه علي اغلب الخطوط دون محاسبه مم  ينتج عن ذلك مشاجرات ومشاحنات لاحصرلها بين الركاب والسائقين بالاضافة الي  انفاق ملايين الجنيهات علي إنشاء محطة حديثة علي طرق بيلا كفر الشيخ واخري قديمة بميدان التحرير بوسط مدينة بيلا والتي  تحولت الي حظيرة لمركبة التوك توك المخالفه بالاضافه الي ورشة كانت مؤجرة للشركة لصيانة وتموين السيارات 
0في البداية يقول يوسف عبدالعاطي موجه مالي واداري بادارة بيلا التعليمية  لم يعد يطاق فمنذ بداية العام الدراسي نعاني الامرين في عدم وجود وسيلة مواصلات بصفة يومية الأمر الذي يتطلب تواجد الطلاب والموظفين في الصباح الباكر لمحاولة ايجاد وسيلهة مواصلات ادميه ونتيجة للزحام الشديد علي سيارات الميكروباص التي يتحكم اصحابها في كل شئ لجأت اخيراً إلي  استخدام القطار لكونه الوسيلة الوحيدة المنتظمة في المواعيد إلي حد ما بالرغم من سوء مرافقه من المقاعد والنوافذ والأبواب غير الآمنة وخاصة ولكن المضطر يركب القطار حيث شهدنا سقوط رجال وسيدات اسفل عجلات القطار والصعود للقطار يحتاج الي مشقه 

 0اشار احمد محمد ابو الوفا مدرس حاسب الي بالرغم من  أن الاتفاق المبرم بين شركة اتوبيس غرب ووسط الدلتا والوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلا والمجالس المحلية المنحلة بإعادة تشغيل محطة اتوبيس بيلا علي جميع الخطوط كما كان من قبل وكان شرط شركة الاتوبيس هو ايجاد مكان بديل للمحطة القديمة بعد نقل جميع المواقف العشوائية خارج الكتله السكنية وبالفعل قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلا بانشاء محطة جديدة علي طريق بيلا كفر الشيخ وفقاً لشروط الشركة التي اخلت بالاتفاق تماماً واستولت علي المحطة دون الاستفاده منها نهائيا فضلا عن تكبد طلبة الجامعات لمبالغ طائله يوميا للوصول الي الجامعات وكانهن من عالم اخر
0يقول  عبد الرازق القطري مدير عام سابق بالتربيه والتعليم  أن محطة اتوبيس بيلا القديمة بميدان التحرير كان يوجد بها أسطول لسيارات الاتوبيس يجوب جميع مراكز المحافظة وقري بيلا  والان تحولت إليممان لتجميع مركبات التوكت والدرجات البخاريه المخالفه    مع أن موقعها استراتيجي لم يستغل في اقامة مجمع مصالح حكومية أو عمارات سكنية وكان لزاما علي الشركة الوفاء بوعدها أو شراء سيارات بهذه المبالغ التي انفقت دون الاستفادة منها لتكون وسيلة لنقل طلبة الجامعات؟
 0طالب خالد عوض من ابناء مركز بيلا بوضع حد للمعاناه اليومية مم يحدث من استغلال سائقي الميكروباص بموقفي بيلا وكفرالشيخ من التحميل خارج المواقف ورفع تعريفة الركوب بدون وجه حق  وزيادة في الحموله  ومن يعترض يتعرض للاهانه والسباب لعدم وجود من يرضع هؤلاء طالب بالتواجد الامني وانشاء شرطة لمجمعاتا لموالقف ومحاسب المخالفين فورا ليكونوا عبره للاخرين
 بينما قال ايهاب بدوي المحامي انه  تم الاعلان اكثر من مره علي اعادة تشغيل سيارات اتوبيس ووسط وغرب الدلتا  لخدمة طلبة الجامعات في مواعيد ثابته الاانه لم يحدث شئ نهائيا من هذا القبيل  وتكرر هذا الامر مع بداية العام الدراسي الجديد من كل عام     نعاني الامرين  بالاضافه الي اعمال المحاماه والتقاضي لم نستطيع حضور بعض الجلسات في مواعيدها بسبب الزحام الشديد  وعدم توفير وسائل  مواصلات واتضح  ان تصريحات  المسؤلين ورديه لم ترتق لحد التنفيذ وطالب بوضع حد للاهانه اليومية للطالبات من سائقي الميكروباص الذين تحولوا إلي مافيا يتحكمون في كل شيء  بالاتفاق مع عمال الكارته الذين يفرضون اتاوت يومية لعدم تحرير مذكرات للسيارات 
علي حساب الركاب وارواحهم اضاف ان العقد شريعة المتعاقدين لذا نطالب اعادة ما تم انفاقه علي المحطة الجديدة التي لم تستغل الا كجراج لسيارت اتوبيس تابعه منطقة كفر الشيخ في الصباح الباكر دون الاستفادة منها بشيء فضلا عن أن الشركة اطلقت رصاصة الرحمة علي آخر سيارة اتوبيس كانت تعمل لأكثر من 35 عاماً بانتظام علي خط بيلا - المحلة - القاهرة اشار الي ان شركة اتوبيس النقل الداخلي بالمحله الكبري هي الاخري حولت مسار السيارات التي كانت تمر من امام قري بيلا بانتظام لنقل تلاميذ وطلبة المدارس الي بيلا لم يعد هناك وسيله اخري سوي التوتوك فقط ونخشي علي ارواح الطلاب من هذه الوسيله الغير امنه  
  وفي النهاية " موقع الجمهورية اون لاين" حصل علي صورة من المراسلات علي الخطابات المرسله للعضو المنتدب بالشركة القابضه للنقل البري والبحري في 21ابريل 2010 والتي تطلب فيه الوحدة المحليه باعادة تشغيل الخطوط وفقا للعقد المبرم او سحب المحطة   وخطاب اخر لرئيس الشركة القابضه ورئيس شركة غرب ووسط الدلتا في 10مايو 2011 وللان لم يتحرك احد فمتي يتم محاسبة من انفق هذه المبالغ دون فائده








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق