المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أمين بين العائلة بأسيوط:السلاح لا يبني أوطانا ويأتى مقرونا بالخراب
 قال الشيخ سيد عبدالعزيز ، أمين عام هيئة بيت العائلة المصرية بمحافظة أسيوط ، إن أبواب السلام لابد وأن تسود ، والقتل والتخريب لا نحصد منه إلا الدمار ، فالعنف لا يبني أمما ولا أوطانا ولا بيوتا ، والسلاح عندما يشرع يأتي مقرونا بالخراب والدمار .

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

وأضاف الشيخ سيد : يقول الله عز وجل : والصلح خير ، فالصلح خير في أن نحفظ فيه الأرواح والدماء ، فعلينا أن نفعل كما فعل يوسف عليه السلام ، عندما تآمر عليه أخوته ، ثم جاؤوه في مصر بعد أن نجاه الله ، وأراد يوسف أن يذكر أبيه أنه قد أسدل الستار علي الماضي ، ولم يتحدث فيما مضي بل يجب التحدث فيما هو آت ، ولعل ما نحن فيه اليوم من صلح بين عائلتين هو نزغة شيطان ، فلنكن عند شروطنا ، فالمسلمون عند شروطهم ، إلا شرطا أحل حراما وحرم حلالا، وفي الحديث الشريف : "من أمن رجلا علي حياته ، ثم قتله غدرا وغيلة ، فأنا من القاتل بريء ، ولو كان المقتول كافرا" .


ثم وجه كلامه لأطراف العائلتين المتصالحتين قائلا : فاحفظوا العهود ، وتوبوا إلي الله لعلكم تفلحون .


ووجه حديثا خاصا للجنة المصالحات قائلا : لقد تعبتم كثيرا في الوصول إلي هذا الصلح ، فاليوم يوم الجائزة ، لمن سعي وتكلم كلمة طيبة ، ومن دفع الناس لفعل الخير ، أقول لكم كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ، لأبي أيوب الأنصاري ، يا أبا أيوب ألا أدلك علي صدقة يحب الله عز وجل ، أن يضعها في موضعها من عدله ويصبح لك بها طريقا إلي الجنة ، قال بأبي أنت وأمي يا رسول الله دلني يار سول الله ، قال : يا أبا أيوب أما طريقك إلي الجنة أن تقارب بين الناس إذا ما تباعدوا ، وتصلح بينهم إذا ما تفاسدوا ، ذلك طريق الله إلي الجنة ، وإن شئت فاقرأ قول الله : "لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما" ، والأجر العظيم هو أن يفتح الله لط طريقا إلي الجنة ، فهنيئا لكم سعيكم ، فلقد تعبتم وكافحتم ، فحقنتم دماءا وحفظتم أرواحا ، وصنتم نساءا في البيوت ، فكان حقا علي الله أن يكافئكم، كما كافأ من كان قبلكم.


ووجه حدييثه للحضور ، قائلا : خذوا المواقف عظة وعبرة ، لأنه ما بني السلاح  والعنف دولة، ولكن كلمة الحق والسلام هي التي تفتح الخير بين الناس.


جاء ذلك خلال مشاركة الشيخ سيد عبد العزيز، أمين عام هيئة بيت العائلة المصرية بأسيوط ، في جلسة صلح بين عائلتي شتا وعلوي ، بحضور اللواء عصام سعد ، محافظ أسيوط ، واللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط، وعدد من القيادات الأمنية بالمحافظة ، واللواء طارق حسين، وعدد من أعضاء لجان فض المنازعات والصلح وقيادات بيت العائلة المصرية بمركز أبوتيج .  


وقدم أحد أفراد عائلة "علوي" الكفن كرمز للعفو إلي أفراد عائلة شيتا ، وتعود أحداث الواقعة إلي عام 2011 نتيجة لنشوب خلاف علي أسبقية المرور بين الطرفين سقط خلالها 7 قتلي من العائلتين، وبعد تدخل لجنة الصلح تم التوفيق بين الطرفين وحقن الدماء .


 








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق