الفا جروب عز العرب
الفا جروب عز العرب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أمن العاصمة يطارد بلطجية الشوارع

 
 
سائق الميكروباص وأعوانه يصطدون الزبائن لسرقتهم بالسلاح 
 
عاطل وابن عمه مزقا قائد التوك توك بالطعنات للاستيلاء عليه 
 
كتب – أيمن السباعى واحمد مراد :
 
هم خمسة من الخارجين على القانون .. عشقوا حياة الاجرام والبلطجة  .. خرجوا للشارع لاصيطاد المواطنين بحيل واساليب شيطانية لسرقة متعلقاتهم بالاكراه جهارا نهارا وتمزيق من يعترضهم من الضحايا بالسلاح لتوفير نفقات سهرات الكيف والفرفشة فى عالم الضياع حتى سقطوا اخيرا فى قبضة رجال المباحث متلبسين بجرائم متنوعة باحياء العاصمة المختلفة .. تم تحرير محضر بالواقعة واخطر اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية لقطاع القاهرة وتولت النيابة التحقيق .  
 
فى منطقة النزهة تم القبض على سائق ميكروباص واثنين من اعوانه لقيامهم باصطياد المواطنين من الطريق العام بحجة توصيلهم والاستيلاء على اموالهم ومتعلقاتهم تحت تهديد السلاح .
 
كانت بلاغات عدد من الضحايا قد تعددت امام اللواء اشرف الجندى مدير الادارة العامة لمباحث العاصمة عن جرائم سرقة المواطنين بتلك الطريقة الاجرامية اخرها من مهندس يدعى احمد سيد " 26 سنة " قرر فيه امام المقدم محمد جهاد سلطان رئيس مباحث النزهة وهو فى حالة انهيار بأنه فؤجى فور استقلاله سيارة ميكروباص بطريق مصر الاسماعيلية بقائدها وبصحبته اخرين يشهران السلاح فى وجه ويستوليان على امواله و2 تليفون محمول واجباره على النزول والفرار هربا مشيرا الى عدم قدرته على التصدى لهم خوفا من الموت على يد هؤلاء البلطجية وادلى باوصافهم والسيارة .. وبلاغ اخر من موظف باحدى الشركات للمقدم خالد سيف رئيس مباحث قسم شرطة مدينة نصر قرر فيه باستقلاله ميكروباص بشارع عبد الحميد بدوى وتعرضه للسرقة بنفس الاسلوب بعد تهديده باسلحة نارية وبيضاء .
 
امام تكرار تلك البلاغات بهذا الاسلوب الجديد من نوعه والتى اصابت الاهالى بحالة من الرعب والفزع تم تشكيل فرق بحث لفحص المشتبه فيهم وارباب السوابق المعروف عنهم ارتكاب مثل تلك الحوادث مع استخدام التقنيات الحديثة بفحص كاميرات المراقبة فى محيط الجرائم للتوصل للجناة وضبطهم لانقاذ المواطنين من اعمالهم الشيطانية .. توصل فريق البحث الذى قاده العميد محمود هندى رئيس قطاع شرق العاصمة وشارك فيه العقيد حازم الدربى مفتش المباحث الى ان وراء تلك الجرائم تشكيلا عصابيا من ثلاثة بلطجية يتنقلون من مكان لاخر لاصطياد الزبائن والضحايا بالميكروباص لسرقة متعلقاتهم بعد استقلال السيارة معهم بحسن نية على اعتبار انها وسيلة مواصلات عامة ودون شك فى شئ من الغدر ليفاجأوا بالفخ الذى وقعوا فيه وتم اصطيادهم به .. اكدت التحريات ان المتهمين هم عمرو " 33 سنة " سائق من عين شمس وان السيارة الميكروباص استلمها من صاحبها للعمل عليها وبدلا من استخدامها فى الكسب الحلال وحياة الاستقامة قام باستغلالها فى جرائم السرقة بالاكراه بهذا الاسلوب الشيطانى بمساعدة اثنين من الاصدقاء احدهما مقيم بنفس المنطقة والاخر عاطل من المرج .
 
بعد اتخاذ الاجراءات القانونية تمكنت قوة من رجال المباحث القبض على المتهمين الثلاثة وبحوزتهم مطواه وفرد خرطوش وكتر اثناء استقلالهم السيارة الميكروباص واعترفوا بجرائهم .. بمواجهتهم اعترفوا بحوادث السرقة وانهم لجأوا الى تلك الواقعة كأسهل وسيلة لسرقة المواطنين ولم يتوقعوا افتضاح امرهم وضبطهم بهذه السرعة وتم بارشادهم ضبط المسروقات وجار اعادة استجوابهم لبيان ما ارتكبوه من حوادث اخرى مماثلة .
 
وفى منطقة المطرية تم القبض على بلطجى وابنه عمه فور قيامهما باعتراض سائق " توك توك " وتمزيقه بعدة طعنات للاستيلاء على الدارجة وتركه بالشارع ينزف الدماء وشاء القدر ان يتم ضبطهما بعدها بساعات أثناء الهرب .
 
اكتشفت الجريمة عندما كان المقدم خيرى حسين رئيس مباحث قسم شرطة المطرية يتفقد الحالة الامنية مع قوة من الضباط والافراد واشتبه فى المتهمين اثناء استقلالهما " التوك توك " ورفضهم التوقف والفرار هربا فى اتجاه اخر ليتم ملاحقتهم وضبطهما وعثر بحوزتهما على " مطواه " ووجود اثار دماء على ملابسهما .. وبفحصهما تبين ان الاول يدعى ضياء " 30 سنة " عاطل من الخصوص قليوبية سبق اتهامه فى قضية قتل عام 2012 والثانى ابن عمه السابق اتهامه فى 3 قضايا اخرها مخدرات .. بمناقشتهما اعترفا بسرقة الدراجة من قائدها بالاكراه عقب اصابته بسبب محاولته المقاومة .. تم اصطحاب المتهمين لقسم الشرطة وامكن التوصل للمجنى عليه ويدعى علاء زغلول " 36 سنة " مقيم 3 حارة عوض الله دائرة القسم مصابا بجرح قطعى بالوجه وطعنه اخرى بالصدر وثالثة بالفخد الايسر وتم نقله لمستشفى المطرية العام وانقاذ حياته .
 
وقرر بانه كان يعمل على " توك توك " لتوفير قوت اسرته وفؤجى بالبلطجية ليستوقفونه بشارع المشروع ويعتدون عليه وسرقتها وكاد يفقد حياته من اجلها لانها مصدر رزقه ولم يتوقع ان يقعوا فى قبضة رجال الشرطة ويتم اعادتها له وقدم الشكر لرجال المباحث وجار اعادة مناقشة المتهمين للتوصل الى باقى الضحايا .



أمن العاصمة يطارد بلطجية الشوارع أمن العاصمة يطارد بلطجية الشوارع أمن العاصمة يطارد بلطجية الشوارع

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل