• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أكتوبر المقبل.. القاهرة تحتضن مؤتمرا للمصالحة الوطنية بين الأطراف الليبية

تحتضن القاهرة فى النصف الأول من شهر أكتوبر المقبل مؤتمر هو الأكبر للمصالحة الوطنية الليبية بمشاركة عشرات الشخصيات وشيوخ القبائل، وعدد من النواب، وذلك لبحث إبرام مصالحة شاملة بين كافة أبناء الشعب الليبى، بحسب ما أكده حسن مبروك عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر المصالحة الوطنية المزمع تنظيمه في مصر. 

 



قال حسن مبروك، إن اللجنة تدعو السلطات الليبية والمجتمع الدولى وكافة المنظمات لحل المسألة الليبية والحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها، وعدم التدخل الخارجى، وإخراج المرتزقة وحل المليشيات واحتكار السلاح بيد مؤسسات الدولة، والمصالحة الوطنية الشاملة.

 

وأكد مبروك فى تصريحات صحفية، أن المصالحة الوطنية لا تتم إلا بالإفراج الفورى عن الأسرى والمعتقلين، تنفيذ وتعميم قانون العفو العام الذى أصدره البرلمان الليبى، عودة المهجرين والنازحين وتعويضهم وجبر ضررهم، والتوجه للدكتور سيف الإسلام معمر القذافى وأولياء الدم والقيادات المرجعية فى ليبيا محل تقدير واحترام كل الليبيين بأن يقودوا المصالحة الوطنية الشاملة.

 

وتوجه حسن مبروك بالدعوة للسلطات الليبية ومجلس الأمن، محكمة الجنايات الدولية بأن ترفع القيود على دكتور سيف الإسلام معمر القذافى، ورفاقه من قيادات النظام الجماهيرى لكى تساهم بإيجابية فى المصالحة الوطنية الشاملة ودعم استقرار وأمن ليبيا.

 

وناشد مبروك القيادات الاجتماعية وأهل الفقه والعلم والأئمة وأهل الصلاح والتقوى بأن يقوموا بواجبهم الدينى والاجتماعي والإصلاحي لإنجاح المصالحة الوطنية الشاملة، متوجها برسالة للشعب الليبي من أولياء الدم، أن عشرة سنوات من الحرب والدم والدمار وإهدار الثروات ونشر الحقد والضغينة بين الليبيين كافية للاعتبار والتدبر والمراجعة بالعودة إلى كلمة سواء بين الليبيين، إلى الصلح وإحالة مظالم الشعب الليبى إلى الله ثم للقضاء الليبى حال قيام الدولة ومؤسساتها.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق