عبور لاند
عبور لاند
أقباط مسلمين أيد واحدة.. مواطن مسيحى يرفض الإساءة للإسلام فى الأقصر.. بالصور

تصدر هاشتاج "إلا رسول الله" قائمة التداول على مواقع التواصل الإجتماعي وجوجل تريند تنديداً وغضباً من تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التى أساء فيها للإسلام خلال حفل تأبين المعلم صامويل باتى الذى قتل وقطع رأسه فى أحد شوارع العاصمة باريس.
 



وظهر شاب قبطى أكد على مدى قوة الترابط والمحبة بين المسلمين والأقباط فى الأقصر ومصر عموما حيث أعرب "إبرام عادل" المقيم بقرية وابورات المطاعنة بإسنا جنوب محافظة الأقصر عن رفضه التام لما قام به الرئيس الفرنسى فى الإساءة للدين الإسلامى ورسوله الكريم رافضاً أى إساءة لرموز ومقدسات جميع الإديان السماوية .

وجاء رفض القبطى لتجاوزات الرئيس الفرنسى على أخوته المسلمين واضحاً عبر صفحته الشخصية علي أحد موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك "والذي كتبه باللغتين العربية والفرنسية قائلا : «أنا مسيحى وأرفض الإساءة للإسلام مسلم مسيحى إيد واحدة» .
وقال إبرام عادل إبن مدينة إسنا إنه يجب على كل مواطن على وجه الكرة الأرضية أن يحترم دين أخوته من جانب الإنسانية وليس من حق إى أحد مهما كان أن يسئ للإديان السماوية مؤكداً على غضبه الشديد من تلك المهاترات والإساءات الغير مقبولة نهائياً.

وأضاف عادل أنه ضد إى إسائة بالرموز الدينية أو سخرية من الرسل عليهم السلام سواء فى الإسلام أو المسيحية أو اليهودية وعلى الجميع الوقوف بوجه أي إساءة للرموز الدينية مفيداً أن الهدف من وراء هذه الاساءة هى اثارة النعرات الطائفية والتفرقة بين الشعوب مشيراً على وقوفه بجانب أخوته ومؤيداً هاشتاج محاربة الصناعة الفرنسية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق