• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أظافر "هيفاء" تكشف القاتل

بعد أسبوع من اللغز الذي هز مدينة حفوز بمحافظة القيروان في تونس، تمكنت قوات الأمن من القبض على قاتلة الفتاة هيفاء الضيفلاوي.



وكشفت الوحدات الأمنية، الأحد، عن هوية قاتلة صديقتها يوم 16 سبتمبر المنقضي.

 

وتعود الحادثة إلى يوم 16 سبتمبر حيث عمدت فتاة لقتل صديقتها بمحل عمل الضحية كخياطة وسط مدينة حفوز، بتسديد 20 طعنة في كامل جسدها دون العثور على أداة الجريمة والجاني.

 

وأكد مصدر أمني أن التعرف على هوية القاتلة كان بواسطة تحليل الحمض النووي "ADN" الموجود بأظافر الضحية التي حاولت الدفاع عن نفسها.

 

وبالتحقيق مع القاتلة، اعترفت بأنها طلبت من الضحية إقراضها مبلغا ماليا من أجل إجهاض حملها، إلا أن هيفاء رفضت وبتاريخ 16 سبتمبر 2020، تحولت إلى محل عمل المعتدى عليها وانهالت عليها ضربا بواسطة عصا على مستوى الرأس إلى أن فارقت الحياة.

 

واستولت على هاتفها الجوال ومبلغا ماليا وخاتمين من الذهب وسلسلة ذهبية وغادرت المكان للتوجه لمنزلها، حيث أحرقت الملابس التي كانت ترتديها والقفازات حتى لا يقع كشف بصماتها والتقصي من التتبعات وأخفت المسروق التي استولت عليه في مكيف الهواء، في انتظار التفريط فيه بالبيع في وقت لاحق.

 

وتشهد منطقة حفوز احتجاجات أمام منطقة الأمن الوطني من قبل المواطنين المطالبين بتسليط أقصى العقوبات على الجانية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق