المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أسرة شهيد الشرقية .. الرئيس كعادته لم ينس أبناءه المخلصين
أعربت أسرة الدكتور احمد عزت دراز 56 عاما وكيل الطب الوقائى بالادارة الصحية بمنيا القمح شهيد الجيش الابيض بمحافظة الشرقية عن بالغ سعادتها بتكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى بتخليد واطلاق اسمة على احدى المنشأت العامة بالمحافظة تخليدا لذكراه الطاهرة وما قدمة للوطن من تضحيات غالية  مؤكدة ان الرئيس السيسي اب لكل المصريين ودائما يخلد أبطالها ليكونوا قدوة ونموذج يحتذى به ونبراسا للاجيال القادمة  ..

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

الطبيب دراز واجه الفيروس بشجاعة ورفض مغادرة المستشفى حرصا على سلامة المرضى  

 


يقول محمد عزت دراز 60 عاما كبير معلمين بالمرحلة الثانوية الشقيق الاكبر للشهيد ان هذة اللافته الانسانية الكريمة لشقيقة ليست بغريبة على الرئيس فهو يقدر قيمة المواطن المصرى الذى يضحى بحياتة لامن وامان الوطن خاصة فى ظل الظروف الحالية التى نمر بها جميعا وان هذا التقدير يمنحهم الايجابية لاعطاء كل ما يملكون للدفاع عن وطنهم فى مختلف المجالات مؤكدا انة سعيد بشهادة شقيقة بتلك الطريقة الخالدة لان الانسان بما يخلفة من اعمال وما يتركة من بصمات فى حياة الجميع وقال ان الشهيد كان دائما يتقدم الاطباء الاصغر سنا ليكون قدوة لهم ومنحهم الطاقة الايجابية فى التعامل مع مرضى فيروس"كورونا"وكان دائما يطمنا علية ويطمئن علينا جميعا مطالبا بضرورة الالتزام بالمنازل وعدم الاختلاط حتى تنتهي تلك الجائحة ..

أضاف ان شقيقة رغم اصابتة بعدد من الامراض المزمنة الا انة كان دائما بالصفوف الاولى لمواجهه "كورونا" منذ الوهلة الاولى ورفض مغادرة المستشفى من أجل علاج المرضى   وكان يحفز زملائة ببذل مزيدا من الجهد والوقت من اجل المواطن ودفع هذا الوباء عنهم وفى اخر لحظاتة سجل رسالة صوتية مصورة من مستسفى العزل  " بابو خليفة "بالاسماعيلية والذى مكث بها 8 ايام فقط بعد ثبوت اصابتة بالفيروس ووفاتة محفزا زملائه بقوله " خليكم شجعان، لو خوفتوا او تراجعتم  عن واجبكم، البلد هتضيع "..

اشار عمرو دراز ابن شقيق الشهيد ان عمة كان ملقب بطبيب الغلابة لمساعدتة لكل صغير وكبير فى اى وقت وكان كثيرا ما يقوم بمنح البسطاء الادوية ليستكموا مشوارهم الطبى بالاضافة الى مساعدتة المستمرة فى المناسبات الاخرى..

قال احمد دراز بكالوريوس نظم معلومات ان عمة كان حريص على صلة الرحم لذلك كنا نعتبرة كبير العائلة لرجاحة عقلة وحكمتة فى حل كل مشاكلنا وكنا نعتبره بر الامان للاسرة كلها ويكفى حب الجميع له ودعائهم وحزنهم الذى لايوصف عليه. مشيرا الى ان لة ولد واحد "مازن" بالصف الثانى بمدرسة منيا القمح التجريبية لغات والذى كان بمثابة الحياه والحافز والقدوة بالنسبة له وفور علمة باصابتة طلب منه ان يظل فى العزل المنزلى مع جدتة لحين التأكد من سلامتة وكان يحادثة يوميا ويؤكد ان رسالة الطبيب يجب ان تؤدى للجميع فى تلك الظروف على الوجه الاكمل للعبور بهذة المرحلة بسلام ويوصيه بصلة الرحم واستكمال مشواره التعليمى بتفوق لاستكمال رسالتة فى الحياه ..

يقول شقيقة عاطف مهندس زراعى أن الفقيد شغل العديد من المناصب بالمنظومة الصحية وكان ضمن رحلة الاوائل لاوروبا بجريدة الجمهورية لتفوقة بالمرحلة الثانوية وقد شغل العديد من الوظائف بداية من طبيب ريف بإحدى الوحدات الصحية بمنيا القمح ثم مديراً للمركز الطبي ثم مديراً لمكتب صحة منيا القمح لعدة سنوات ثم طبيب مقيم بمستشفى السعديين وتدرج في المناصب إلى نائب لمدير وحدة علاج الفيروسات الكبدية بالسعديين ثم أصبح مديراً لمستشفى السعديين المركزي ثم انتقل للإدارة الصحية بمنيا القمح في بداية العام الحالي ليشغل مساعد مدير الإدارة للطب الوقائي وتم إصابته بفيروس كورونا المستجد أثناء تأدية عمله وظهرت النتائج المعملية بايجابية الفيروس وتم نقله لمستشفي العزل بأبوخليفة بالاسماعيلية ثم توفاه الله بعد اسبوع من اصابتة وتم دفنة بمسقط رأسة بقرية "النعامنة" بمركز منيا القمح ..

قال محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب أن تكريم الرئيس له بتخليد ذكراة شهادة نعتز بها جميعا مؤكدا ان الأطباء يضربون أروع الأمثلة في التضحية والفداء والبطولة مقدمين أرواحهم أثناء تأدية رسالتهم السامية وواجبهم الإنساني اجاه وطنهم ومصابي فيروس كورونا قائلا ان أطقم الأطباء والتمريض هم خط الدفاع الأول في الحفاظ على صحة المواطن مؤكداً أنهم ملائكة الرحمة وفرسان المرحلة للعبور بالوطن من تلك الجائحة ..






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق