أستاذة معهد التغذية:  لابد من وضع علامات تحذيرية.. علي الزجاجات 

أكدت د.هناء حسين أستاذ الدراسات البيئية لكيمياء التغذية بالمعهد القومي للتغذية. أن المكونات التي تحضر منها "مشروبات الطاقة" وهي مياه غازية




تمثل خطورة علي الشباب.. ولا تزيد من الأداء البدني والعقلي 

أكدت د.هناء حسين أستاذ الدراسات البيئية لكيمياء التغذية بالمعهد القومي للتغذية. أن المكونات التي تحضر منها "مشروبات الطاقة" وهي مياه غازية أو غير غازية مع المحليات الطبيعية، أو الصناعية ومكونات معززة للطاقة فيتامينات "ج" و"ب" والأملاح المعدنية والحمض الأميني "لتورين" والكافيين والجورانا ومستخلص بعض الأعشاب مثل "الجينسينج..والجلوكيورونوالكتون" وقد تضاف لب فاكهة طبيعية أو مستخلصاتها مع اضافات غذائية اخري مسموح بها.

اضاف أن هذه المشروبات مدعاة للقلق علي صحة الشباب. وعادة ما يتم تسويقها علي أنها تعزز الطاقة وتزيد من الأداء البدني والعقلي. ووفقاً لآخر الأبحاث فإن تأثيراً سلبياً للغاية في حالة الافراط في تناولها وخاصة علي الأطفال. وهناك احتمال لحدوث مشكلة صحية عامة كبيرة في المستقبل. "قد قدرت هيئة سلامة الغذاء الأوروبية أن 30% من البالغين و68% من المراهقين و18% من الاطفال دون سن 10 سنوات يستهلكون مشروبات الطاقة".

اشارت استاذ معهد التغذية إلي أنه حتي مشروبات الطاقة المصرح بها وإن كانت تمثل خطورة في فرط استخدامها فهناك عدة اشتراطات وجبت علي مصنعيها الالتزام بها. وهي أن يدون علي العبوة التحذيرات الخاصة بها كذكر العبارة التحذيرية "غير مناسب للنساء خلال فترة الحمل والرضاعة. وفئات عمرية معينة. وممن لديهم حساسية لاحدي مكونات المنتج. ومن يعانون من أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم والسكر. ومن لديهم حساسية لمادة الكافيين والرياضيين قبل أو اثناء ممارسة الرياضة.

واصلت د.هناء: وأن تكون المواد الداخلة في التصنيع مطابقة للمواصفات القياسية. والشروط الصحية. وألا يجوز انتاج أو استيراد هذه المنتجات إلا بعد تسجيلها بالجهة الرسمية المعتمدة. أن يكون المنتج خالياً من المنشطات المحظورة والهرمونات، وأن يكون حجم الغاز في حالة مشروبات الطاقة الغازية طبقاً لطرق التصنيع الجيدة "GMP" وأن لا يقل محتوي الكافيين في المنتج عن 5.14 مغ/ 100مل. ولا يزيد علي 32مغ/ 100مل والحد الأقصي من كمية المنتج المستهلكة للفرد في اليوم زجاجة واحدة ويجب أن لا تزيد نسبة المواد المضافة لكل 100مل عن أنيسيتول 20ملغم. جلوكوروناالكتون 240ملغم، تورين 400ملغم. وأن تتم تعبئة المنتج في عبوات صحية ومناسبة وجافة وخالية من العيوب ومحكمة الغلق تحافظ علي خصائص المنتج وتحميه من التلف والتلوث وتخزينه بعيداً عن الرطوبة واشعة الشمس ومصادر التلوث. وعرضها في ثلاجات أو أرفف مخصصة لها مفصولة عن المشروبات والمنتجات الغذائية الاخري، وأن يكتب علي الثلاجات والرفوف المخصصة لتلك المشروبات في المتاجر العامة أو محال البيع المباشر للمستهلكين.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق