هيرميس
أستاذ كبد يكشف عن فوائد مذهلة لأعشاب تقي من كورونا.. فيديو

قال الدكتور أشرف عمر، أستاذ كبد وجهاز الهضمي بكلية طب القصر العيني، إن تطعيمات كورونا لا تعطي مناعة مطلقة من الإصابة بالفيروس، لذا نحتاج لأسلحة أخرى لمواجهة كوفيد-19.



وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه لا زلنا في حالة احتياج للوسائل الاحترازية .

 

وأضاف الدكتور أشرف عمر، أستاذ كبد وجهاز هضمي بكلية طب القصر العيني، أن كل العلاجات التقليدية مصدرها أعشاب طبيعية.

 

وأردف أنه يمكن استخدام الأعشاب الطبيعية في الوقاية والعلاج والمكافحة من فيروس كورونا بأربع طرق، والأعشاب وسائل وسائل مساعدة للعلاج التقليدي، حيث إن الأعشاب تزود كفاءة الماسكات .

 

وأوضح أستاذ كبد والجهاز الهضمي بكلية طب القصر العيني، أن الأعشاب تعمل وقاية تساعد على سرعة الشفاء من كورونا وتقلل وتمنع تضاعف الأعراض الناجمة عن الإصابة بالفيروس.

 

وأشار أستاذ كبد وجهاز الهضمي إلى أن عرقسوس أحد أهم العلاجات الفعالة لعلاج الكبد ولكن به مادة تعمل على رفع الضغط ولذا فإن جذور عرقسوس غير مناسبة لكل الأعمار.

 

وتابع أن الأعشاب والمنتجات الطبيعية تكون مفيدة في الفيروسات بصفة عامة والكورونا بصفة خاصة، وأنها تقي من الإصابة من كورونا وهي الحبهان، وحبة البركة، والكركم، والتفاح، والجنزبيل، وشعبة الجيمسينج الهندي، والزعتر، والثوم، والبصل، والقرفة، وزيت الكافور، وزيت القرفة، التي تستخدم كبخار مكافح للوقاية من كورونا.

 

واستطرد الدكتور أشرف عمر، أستاذ كبد وجهاز هضمي بكلية طب القصر العيني،  أنه يمكن استخدام زيت الكافور، والقرفة، في تبخير المنازل وتعقيم الأسطح.

 

وأكد أستاذ كبد أن الكركم من المعجزات حيث إن المادة الفعالة به تحوى العديد من الفوائد لأنها تكون مضادة للأكسدة والالتهابات وتعطي قيمة غير عادية.

 

ولفت الدكتور أشرف عمر، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية طب القصر العيني،  إلى أن الأعشاب الطبية الموجودة في سيناء ثروة قومية غير مستغلة، حيث إن أرض الفيروز تحوي كنوز من الأعشاب الطبية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق