هيرميس
أستاذ فيروسات: الإجراءات الاحترازية وأساليب الوقاية تؤدي لانحسار كورونا 

قال الدكتور أشرف عقبة، أستاذ قسم الفيروسات والمناعة بجامعة عين شمس، إن العالم ما زال يسجل أعداد إصابات عالية جدًا بفيروس كورونا، بجانب زيادة أعداد الوفيات وذلك نتيجة لأنه حتى اللحظة لا يوجد اللقاح الذي يمكنه حماية الأشخاص والأصحاء من الإصابة، مشيرًا إلى أن بداية استخدامات اللقاح في العالم سيكون له مردود جيد في تقليل أعداد الإصابات إلى جانب التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية وأساليب الوقاية وهو ما يمكن أن يؤدي لانحسار المرض وتقليل الأعداد.



أضاف "عقبة"، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد سعد، ببرنامج "معاك في الصورة"، المذاع على قناة "الحدث اليوم"، أنه لم يتم استخدام اللقاحات على مستوى واسع والتي من الممكن أن تحقق ما تسمى بالمناعة المجتمعية، وهو ما نطمح إليه بوجود هذه المناعة عن طريق التلقيح وليس عن طريق الإصابات، موضحًا أنه في حالة حدوث التلقيح سيكون معظم الأشخاص لديهم أجسام مضادة وبالتالي يساعد على تقليل أعداد المصابين المبالغ فيه الذي نعيشه حاليًا.

وتابع: "الدراسات لا تستطيع وحدها تقييم الذاكرة المناعة الخاصة بمقاومة الفيروسات؛ ومنع الإصابة المتكررة"، معقبًا: "بعض الدراسات تشير إلى أنها تبقى لـ 9 أو 10 أشهر وهذا يتوقف على سرعة تمحور الفيروس"، مشيرًا إلى أن مناعة الأطفال ضد فيروس كورونا أطول من كبار السن، نظرًا للعلاجات التي تسبب تثبط المناعة، نتيجة الأمراض الأخرى.

وأكمل رئيس قسم الباطنة والمناعة بجامعة عين شمس، أن التغيرات المستمرة في الفيروس تسبب بعض التغيرات في خصائص الفيروس، مثل أن يصبح أكثر شراسة وشدة في الأعراض.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق