• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أستاذ جراحة العيون بـ"قصر العينى" يكشف مخاطر تغيير لون العين بالعمليات

كشف الدكتور حازم ياسين، أستاذ طب وجراحة العيون فى قصر العينى، خطورة تغيير لون العين من خلال إجراء عمليات جراحية.



وقال ياسين، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة" الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، إن العمليات الجراحية لتغيير لون العين، تجرى عن طريق وضع قزحية صناعية بين قزحية العين والقرنية، وهذا الأمر يؤدى إلى التهابات شديدة فى العين قد تصل بها إلى فقدان النظر تماما.

 

وأضاف أستاذ طب وجراحة العيون فى قصر العينى، أن من يقبل على مثل هذه العمليات هم السيدات والفتيات فى سن مبكر، رغم أن هذه العمليات "مجرمة دوليا" ولكن من المؤسف أن يقوم بهذه العمليات الخطيرة أطباء عيون.

 

وتابع: "عمليات تغيير لون العيون تؤدى بصاحبها إلى التعرض لمخاطر المياه الزرقاء بجانب الإصابة بضمور فى العضل البصرى للعين، ما يؤدى إلى نزيف متكرر يؤدى إلى فقدان البصر تماما".

 

وعن علاج هذه المخاطر المحتمل حدوثها، قال إن الشخص الذى يتعرض لمضاعات هذه العمليات يحتاج إلى "زرع قرنية" بالعين، منبيا: "القرنية غير متوفرة وقد تأتى من الخارج".

 

من جانبه، قالت نشوى ممدوح إحدى الحالات المتضررة من عملية تغيير لون العين، إنها فقدت بصرها بعد ثالث يوم من إجراء العملية، متابعه: "عينى كانت عسلى وحولتها لأزرق، والأطباء أوهمونى بأننى قد أغير لون عيني أكثر من مرة".

 

وقالت السيدة فى مداخلة هاتفية للبرنامج، أن عملية تغيير لون العين كلفتها 120 ألف جنيه، بجانب أن القرنية كلفتها 60 ألف جنيه، بعد فشل العملية الجراحية الأولى التى أودت ببصرها.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق