هيرميس
أستاذ جراحة الأوعية: القدم السكرية لا تظهر بشكل مفاجئ بل من خلال علامات

تستأنف حملة "انقاذ الأطراف من البتر" في القدم السكري فعالياتها غدا الأحد بمحافظة القاهرة والجيزة والقليوبية، تحت رعاية الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة القاهرة وإستشارى علاج القدم السكرى، وذلك من خلال توعية المواطنين المصابين بمرض السكر بكيفية الحفاظ على الأطراف وخاصة الساقين من البتر وذلك بإتباع العادات والعلاجات السليمة وبشكل سريع. 



أضاف الدالى، أن القدم السكرية لا تظهر بشكل مفاجئ، بل من خلال مسار متواصل، يتسم بعلامات مسبقة كثيرة، بالتالي تيقظ المريض والطاقم العلاجي إليها يمنع المضاعفات ويبطئ وتيرة تقدمها.


أوضح الدالى، أن حملة "إنقاذ الأطراف من البتر" تأتى فى إطار الحفاظ على الصحة العامة وتصحيح الأخطاء والمفاهيم الطبية لدى كثير من المرضى والأشخاص العاديين، كما تهدف الحملة الى إنقاذ الأطراف المصابة بداء السكرى من البتر من خلال العلاجات الحديثة والمتطورة .


أشار الدالى، إلى أن الحملة ستتضمن تقديم العلاجات الفعلية الى كل الأمراض التى تخص الأوعية الدموية الطرفية، قائلا أن ‎الغرغرينا وقرح القدم التي لا تتحسن مع العلاج ويمكن أن تؤدي إلى بتر اصبع القدم أو القدم أو جزء من الساق وقد يكون البتر مهما لمنع العدوى السيئة من الانتشار إلى باقي الجسم وإنقاذ حياة المريض.. لافتا إلى ‎أن زيارة الطبيب بشكل دوري لفحص القدمين من الممكن أن يؤدى الى الاكتشاف المبكر لأي علامات تهدد القدم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق