أزمة "هواوى" مع أمريكا فى طريقها للحل بعد تخفيف القيود المفروضة
وكالات.. زفت صحيفة أمريكية خبرا سارا بشأن أزمة "هواوي تكنولوجيز" الصينية مع الولايات المتحدة الأمريكية.


ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلا عن مصادر مطلعة أن الإدارة الأمريكية منحت "الضوء الأخضر" الأسبوع الماضي لبدء الموافقة على منح تراخيص لبضع شركات أمريكية للاستثناء من القيود المفروضة على "هواوي".

 

إذ أبلغ متحدث باسم وزارة التجارة الأمريكية وكالة "رويترز"، أن الوزارة لم تحصل على أي توجيه رسمي بهذا الشأن حتى عصر أمس الأربعاء.. ولم ترد "هواوي" حتى الآن على طلبات من "رويترز" للتعقيب.

 

ويوفر هذا القرار وضوحا كانت الشركات الأمريكية تحتاجه بشدة، إذ كانت تتطلع لأي توجيهات منذ تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في شهر يونيو بتخفيف بعض القيود للشركات التي تعمل مع "هواوي".

 

ولم يصدر عن الحكومة الصينية تعليقا محددا ردا على استفسار بشأن الاستثناءات المحتملة، لكنها بدلا من ذلك دعت الولايات المتحدة لمعاملة الشركات الصينية بنزاهة.

 

قال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية: "تحث الصين الجانب الأمريكي على وقف القمع القسري والعقوبات التي يفرضها على شركات صينية، ومنها هواوي، ومعاملة الشركات الصينية بنزاهة وعدل".

 

أدرجت الولايات المتحدة "هواوي تكنولوجيز"، أكبر مصنع لمعدات الاتصالات في العالم، في قائمة تجارية سوداء منذ شهر مايو، بعد انهيار محادثات تجارية بين واشنطن وبكين.. وتقول الولايات المتحدة، إن الشركة يمكنها التجسس على العملاء وهو ما تنفيه هواوي.

 

ومنعت القائمة السوداء "هواوي" من شراء أجزاء ومكونات من شركات أمريكية بدون موافقة الحكومة الأمريكية، مما حدا من قدرتها على الحصول على تكنولوجيات أساسية مثل خدمات "جوجل" للهاتف المحمول.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق