أردوغان وجماعة الإخوان الإرهابية علاقة مشبوهة هدفها نشر الفوضى.. فيديو
نسجت العلاقة بين راعي الإرهاب فى العالم, رجب طيب أردوغان, وأتباعه وأدواته لنشر الفوضى, جماعة الإخوان الإرهابية, منذ سنوات. 


تشابهت الأهداف وتوافقت الغايات, فكان التنسيق , بل والتبعية الكاملة والإيواء.

 

من مظاهر هذا التنسيق وهذه التبعية..

إجتماع أردوغان مع قيادات التنظيم الإرهابي الهاربين في تركيا, واستعرضت قيادات الإخوان ملف أوضاع حقوق الإنسان فى مصر, في محاولة منهم لبث شائعات تتعلق بتعذيب المعتقلين بالسجون المصرية.

 

وطالب الرئيس التركي خلال الإجتماع بضرورة التحرك الدولي ضد الدولة المصرية, وتنمامي المعلومات المتعلقة بهذا الشأن إلى الإدارة الأمريكية والأوربية والحكومات الأوروبية للضغط على الدولة المصرية.


فيما قدم الإخوان مطالب خاصة بأوضاعهم في تركيا كمنح الجنسية وتسهيلات إضافية بشأن الإقامة للقيادات. 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق