أخصائية تغذية علاجية تكشف أنواع الدهون وأضرارها على الجسم 

كشفت الدكتورة نهال حافظ، أخصائية التغذية العلاجية، أن هناك أنواعا مختلفة لدهون الجسم، منها دهون جيدة وصحية ومفيدة ومنها دهون ضارة وتُسبب العديد من المخاطر، مشيرة إلى أن تراكم الدهون يتسبب في مظهر غير محبذ للجسم، ولذلك يسعى الأشخاص الذين يعانون من تكدس الدهون إلى فقدانها في بعض الأحيان ويسهل التخلص من الدهون المتراكمة بالجسم، وفي أحيان أخرى تكون الدهون صعبة وعنيدة.



أضافت "حافظ"، خلال لقائها مع الإعلامية منال سلامة، ببرنامج "حلو الكلام"، المذاع على قناة "صدى البلد"، اليوم الثلاثاء، أنه من أنواع الدهون هناك الدهون البنية وهي الدهون الجيدة الموجودة في الجسم منذ الطفولة، وتوجد كذلك في أجسام الأشخاص البالغين ولكن بكميات قليلة وعادة ما تتواجد في الرقبة والكتفين، مشيرة إلى أن الدهون البنية تقوم بحرق الأحماض الدهنية للحفاظ على دفء الجسم، فعند احتراقها، يتم توليد حرارة بدون حصول ارتعاش، وهذه العملية تسمى توليد الحرارة، وتقوم هذه الدهون بحرق السعرات الحرارية، وبالتالي يمكن اعتبارها علاجا محتملا للسمنة وبعض متلازمات التمثيل الغذائي. 

 

وتابعت: "هناك أيضًا الدهون البيضاء وهي التي توجد بنسبة كبيرة في الجسم، وهي عبارة عن خلايا كبيرة ذات لون أبيض ومخزنة تحت الجلد، أو تحيط بأعضاء الذراعين والبطن والفخذين والأرداف، وتقوم هذه الخلايا بتخزين الطاقة في الجسم لإعادة استخدامها فيما بعد"، مشيرة إلى أن الدهون البيضاء تلعب دورًا كبيرًا في وظائف الهرمونات مثل: هرمون الإستروجين الأنثوي، هرمون الليبتين المحفز للجوع، هرمون الإنسولين، هرمون الكورتيزول، وهرمون النمو.

 

أشارت إلى أن هناك أيضًا الدهون البيج وهي التي تعمل بنفس طريقة الدهون البنية، ويمكن أن تُساعد الدهون البيج على حرق الدهون بدلًا من تخزينها، وهناك اعتقاد بأن بعض الهرمونات والإنزيمات التي يتم إطلاقها عند ممارسة الرياضة أو مجهود كبير يمكن أن تُساعد في تحويل الدهون البيضاء إلى دهون بيج. 
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق