هيرميس
أخصائية تعديل سلوك توضح مفهوم التآزر الحركي البصري لدى الأطفال 

قالت الدكتورة شيماء طايل، أخصائية تعديل سلوك الأطفال، إن التدريبات الحركية للأطفال لذوي الاحتياجات الخاصة تهدف إلى مساعدتهم على اكتساب المهارات التي تسهل عليهم عملية التعلم والتي ستقودهم إلى حياة مستقلة وفقاً لما تسمح به قدراتهم.



أضافت "طايل"، خلال لقائه مع الإعلامية نورين شحاتة، في برنامج "حياتك صحتك"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن الدراسات الحديثة أكدت وجود مشكلات في الجانب الحركي "الإدراك الحركي" لدى الأطفال ذوي صعوبات التعلم، وتتمثل في مشكلات التوازن العام وتظهر على شكل مشكلات في المشي والحجل والرمي والقفز ومشي التوازن، كالارتطام بالأشياء بسهولة، والتعثر أثناء المشي، وصعوبة في ممارسة الألعاب التي تتطلب استخدام العضلات.

 

وتابعت: "تعاني هذه الفئة أيضا من مشكلات في مهارات التآزر الحركي البصري مثل صعوبة القيام بمهام تحتاج إلى التآزر أي التناسق ما بين العين واليد"، بالإضافة إلى مشكلات الإفراط في الحركة الزائدة وغير المنسجمة مع متطلبات الموقف أو المهمة التي يقوم الطفل بأدائها، وتسبب الحركة الزائدة مشكلات في عدة محاور، منها ما يتعلق بالصف والمعلم مثل تعارضها مع مقتضيات السلوك الصفي المنضبط، ومنها ما يتعلق بالطفل نفسه كضعف القدرة على التركيز داخل الصف، وتشتت انتباهه، وضعف مستواه التحصيلي، وما يتعلق بالمنزل والأسرة. 
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق