هيرميس
أخصائية تعديل سلوك تكشف طرف علاج مرض التوحد للأطفال 

قالت الدكتورة شيماء طايل، أخصائية تعديل سلوك الأطفال، إن التوحد من الأمراض التي يتعرض لها الأطفال مع بداية عمرهم، ويظهر على الطفل العديد من الأعراض ويكون هذا ناتج عن بعض الأسباب المختلفة، وينصح بضرورة الاهتمام بهذا المرض والحرص على علاجه بشكل مبكر فور ظهور الأعراض، مشيرة إلى أن علاج مرض التوحد يتم من خلال العديد من الطرق منها السلوكى والتربوي والأسري  والدوائي.



أضافت "طايل"، خلال لقائه مع الإعلامية نورين شحاتة، في برنامج "حياتك صحتك"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن العلاج السلوكي يأتي حيث يتم التعامل مع مريض التوحد، من خلال مجموعة من البرامج التي تساعد على تطوير المهارات اللغوية والسلوكية، وزيادة قدرته على التواصل مع الآخرين، والتي تساعد على الحد من تطور المرض، بينما العلاج التربوي، فيجب استخدام العلاج التربوي من قبل المتخصصين، والذي يشمل إدماج الطفل في مجموعة من الأنشطة والتي تساعد على زيادة المهارات الاجتماعية وزيادة مهارة الاتصال.

 

وتابعت: "يأتى العلاج الأسري والذي يشمل التفاعل مع أفراد أسرة الطفل وهذا لتعريفهم كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد مما يساعد على تحفيز المهارات السلوكية والاجتماعية والمهارات اليومية، في حين يأتى العلاج الدوائي حيث يصف الطبيب أنواع العلاج الدوائي المناسب لحالة الطفل المصاب بالتوحد، والتي قد تشمل مضادات للقلق ومضادات للذهان والتي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب والتي تساعد على التقليل من أعراض التوحد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق