• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أحلام وطموحات في اليوم العالم لكبار السن
 الدكتور أمنية محسن المدرس بمعهد دراسات علوم المسنين بجامعة بني سويف
الدكتور أمنية محسن المدرس بمعهد دراسات علوم المسنين بجامعة بني سويف

تتقدم الدكتور أمنية محسن المدرس بمعهد دراسات علوم المسنين بجامعة بني سويف؛ بخالص التهاني لكل كبار السن بمصر والعالم العربي آباء وأمهات وأجداد بمناسبة اليوم العالمي لكبار السن؛ والذي يصادف الاول من اكتوبر كل عام والذكري الثلاثين للاحتفال بالكبار والذي يلقي بالاهتمام بتعزيز الاهتمام بالصحة ويؤكد هذا العام على دور وزارات القوي العاملة في العالم في مجال مهنة التمريض التاهيلي لكبار السن وذلك كل ضمن تنفيذ خطط كافة دول العالم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ( ٢٠٢٠-٢٠٣٠). 



وقالت أنه في إطار ما شهده العام من ظهور جائحة كورونا والتى تسببت في زيادة الوفيات من كبار السن لانهم الأكثر عرضة للإصابة وخاصة مما يزيد متوسط أعمارهم عن ثمانين عام بسبب إصابتهم بأمراض القلب والسكر وأمراض نقص المناعة؛ حيث أنه في أيام الجائحة يتم تقليص الخدمات الحرجة والصحية الغير مترابطة باي وباء أو جائحة،؛ وهذا ما جعلنا أمام ضرورة ملحة لسرعة إنشاء مجلسا أعلى لكبار السن يكون تحت رعاية رئيس الجمهورية.

وناشدت الدكتورة امنية رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بتكليف الحكومة بإعداد قانون حقوق ورعاية كبار السن؛  حيث أننا أمام ضرورة وضع سياسات وبرامج تدخل سريع لمواجهة التحديات التى يواجهها المسنين ويكون لمصر الريادة فيه في العالم العربي.

وأضافت محسن؛ أن المسنين في كل بلدان العالم تتعرض للإساءة وليست البدنية فقط بل والمالية والاجتماعية والنفسية والجنسية .... الخ بالاضافة للتعرض للعنف والاعتداء والأهمال بكافة صوره وأشكاله المقصود وغير المقصود.

وقالت أمنية محسن؛ أن عدد المسنين في مصر يقترب من ٦.٧مليون مسن؛ ومن المتوقع طبقا للأحصائيات الدولية أن يرفع العدد بنسبة ٣٨٪ مما قد يفوق عدد الشباب خلال الفترة (٢٠٢٠- ٢٠٣٠) مما يؤكد لنا أن أي استحقاق قانوني لهم في هذه المرحلة هام جدا وعاجل وذو أولوية.

جدير بالذكر أن الدكتورة أمنية كانت قد اعتمدت خلال صياغة  مواد القانون على إنها اعتمدت خلال إعداد القانون على المواثيق والمعاهدات الدولية والقوانين التي تشمل كافة الجوانب سواء من قريب أو بعيد بنواحي حياة المسنين وخاصة الصحية والاجتماعية والقانونية والرياضية والضمان الاجتماعي وفي مقدمتها مواد الدستور المصري المادة (٨٣)؛ والقانون رقم ٧٧ لسنة ١٩٨١؛ وكذلك القوانين الجنائية التى تصب في الصالح العام لاسرنا من كبار السن؛ وقد تقدمت بالقانون إلي لجنة إعداد القانون بوزارة التضامن الاجتماعي والذي يضم (٣٦) مادة؛  بالإضافة لقانون إنشاء المجلس الأعلى للمسنين الذي داخل أروقة البرلمان ينتظر دور الانعقاد القادم .. بالإضافة لقانون السياحة الميسرة لذوي الاعاقة وكبار السن.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق