بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

آهات وحكايات أم المعاق في رحلة عذاب للمستشفيات
الأم التى اختبرها الله بابن معاق ، تحتاج تكريما خاصا ، تكريما يرفع عن كاهلها ولو جزءا من حملها الثقيل ، ويكفى ان قلبها  سيظل حاملا الألم لأخر العمر

 

 

إقرأ أيضاً

رسالة غامضة من احمد سعد بعد تأجيل حبس سمية الخشاب

الزمالك يكشف موقفه النهائى من ضم صالح جمعة

احلام تعلن عن مفاجأة للمصريين

ديسابر يتحدى كارتيرون: مواجهة الزمالك المقبلة ستختلف عن نهائي الكأس

وفاة عمرو زكى

هل يحسب ثواب ختمة القرآن المجمعة بين مجموعة من الأصدقاء؟..فيديو

الاهلى يعلن أسباب الانسحاب من اتفاقية استاد السلام

هل يجوز شرعاً قبول التعويض؟..الإفتاء تُجيب


تصوير / عبد الرحمن ابو عطا

 "الجمهورية أون لاين" تدعو أصحاب القلوب الرحيمة فى مبادرة (شيل عنها ) تكريما لام المعاق

 

الأم التى اختبرها الله بابن معاق ، تحتاج تكريما خاصا ، تكريما يرفع عن كاهلها ولو جزءا من حملها الثقيل ، ويكفى ان قلبها  سيظل حاملا الألم لأخر العمر، الجمهورية أون لاين تطرح مبادرة (شيل عنها ) كنوع من التكريم العملى لهن ، نخاطب وزارة التضامن ،والجمعيات الأهلية ، بل وكل فرد يملك سيارة باعتبارها مسئولية مجتمعية ،يشارك فى توصيل ام وابنها المعاق الى المعهد القومى للجهاز الحركى والعصبى بامبابة لإجراء جلسات العلاج الطبيعى ، ويرحمها من معاناة الانتقال وتكلفتها والتى معظمهن لا يقدرن عليها .

توقف التاكسى ،نزلت جيهان ابراهيم منه ووجهها ينضح بالمعاناة ، الاستسلام اليائس بات جزء اصيل من ملامحها،عاونها سائق التاكسى فى حمل الكرسى المتحرك المرفوع أعلى شبكة السيارة ، فتحته بصعوبة حيث كان مزدوج الحجم ،اتجهت بحركة سريعة نحو الباب الخلفى،  لكن اقدامها لم تطاوعها على هذه السرعة ، حملت فوق اكتافها بمشقه.

 

جيهان ..19 عاما فى عذاب المواصلات ..

نادية اصيبت بالغضروف من حمل ابنها ..

فريحة 4 مواصلات فى اليوم الواحد

فتاة شابة نحيلة عظام جسدها بارز رأسها مدلاة على صدرها فاقدة القدرة على التحكم فى اطرافها العصبية ، اجلستها على الكرسى ، لحقها السائق حاملا عبد الفتاح واجلسه  بجوار اخته شاب فى سن السادسة عشرة له نفس الصفات الجسمانية لشقيقته ، دلفت إلى معهد شلل الاطفال تتساقط من جبينها حبات العرق رغم عدم حرارة الجو ، منذ 19 عاما وانا فى هذه المعاناة، فقد اصيبت ابنتى ايه 19 عاما منذ ولادتها بضمور بالمخ ، وبعد ثلاث سنوات انجبت عبد الفتاح وولد هو الاخر بنفس المرض ، بدأت معهم رحلة جلسات العلاج الطبيعى والتخاطب منذ 19 عاما، حيث احضر كل ثلاثة ايام أذوق العذاب فى المواصلات، انتظر بالساعات ، واحيانا بعد طول الانتظار يهرب سائق الاتوبيس ولا يتوقف حيث اننا نؤخرهم فى الصعود باحمالنا ، وفى بعض الوقت نضطر لركوب التاكسى يكلفنى  60 جنهيا، وزوجى خباز لا يقدر على هذه المصاريف .

ياسمين منصور ام صغيرة تزوجت فى سن الخامسة عشرة ، ينطبق عليها القول (شالت الهم بدرى) رزقت بفتاة جميلة ولكن ، نظرا لأمراض الوراثة حيث كان الزوج ابن الخالة ولدت بتشوه فى  القدم اليسرى بلا شظية بالركبة ، صالت وجالت بها فى المستشفيات وحدها فقد تركها الاب وكون أسرة اخرى بعيدة عن امراض الوراثة .. فى مستشفى ابو الريش كان العلاج بتر القدم ، لم تستسلم وحاولت طرق ابواب الامل فى مستشفيات اخرى ، وفى معهد شلل الاطفال أجريت لها جراحة تعديل مشط القدم ، ومنتظرة دورها فى عدة عمليات اخرى ، معاناتها فى حمل الطفلة سما خمس سنوات  بمفردها وهى ام ضعيفة البنية ،علاوة على ثقل الجهاز المركب بقدم صغيرتها  تحضر بها  شهريا لإجراء جراحات الاطالة من مركز الفشن ببنى سويف للقاهرة تتكلف أجره  400 جنيه تدفعهم من معاش التضامن وتنتظر باقى الشهر على فيض الكريم .

 

خطأ طبيب حول حياة نادية مصطفى إلى جحيم ، ولدت توأمين احدهما اصيب فى الحضانة بنقص اكسجين المخ ، ادى الى اصابته بالتهاب رئوى ، نتج عنه ميكروب بالدم ضمور بالمخ تحمله منذ ثمانى ىسنوات بالعيادات الخاصة ، حيث لا توجد جهه حكومية ، تجرى بها جلسات إطالة اوتار الساق فى طنطا ، علاوة على سفرها للقاهره لإجراء الجراحات اللازمة له ، تتكلف ثمانين جنيها لجلسات التخاطب والاطالة ، وهى عاملة فى مصنع بلاستيك أجرها تسعون جنيها يوميا ، نادية اصيبت بغضروف فقرات الظهر جراء حمل ابنها طوال هذه الاعوام .

طاقة امل

فوزية فاروق نموذج للقلب المؤمن الذى لا ييأس من رحمة الله ، تركت بيتها فى زفتى وباعت أقيم ماتملك حتى تعالج ابنها من ضمور المخ الناتج عن نقص الأكسجين تحدثنى والدموع تتساقط من عينيها فرحة بما منّ الله عليها من تحسن حالة احمد ، قالت كنت أحمله على كتفى يوميا ، لعمل جلسات تخاطب وعلاج طبيعى حتى اصيبت بفقرات العنق و بعد مايقرب من 12 عملية ، لتقويم اطراف القدم استطاع ابنى بفضل الله السير والتحدث حتى انه اصبح الاول على مدرسته وحصل على ميدالية برونزية فى ألعاب القوى ، تطوعت للعمل بالمكان عاملة نظافة ومحفزة للامهات فى علاج اولادهم والصبر على شفائهم حتى يمن الله عيهم كما من على ابنى بالشفاء.

 

ثابرت سحر عبد الستار ، متكبدة عناء السفر من البحيرة إلى القاهرة لعلاج قدمه من الإعاقة الحركية ، علاوة على حرصها على توصيلة للمدرسة وحمله اربعة ادوار الامر الذى اصابها بنزيف وكاد يتسبب فى اجهاضها ، لكنها تحاملت على نفسها ومازالت تأمل ان ترى ابنها يمشى على قدميه .

نجلاء فتحى كُتب لابنها الحياة من جديد بعد سقوطه من الدور السادس أصيب بكسر بقاع الجمجمة وشروخ وكسر بالحوض عانت طوال ثلاث سنوات من حمله وحمل كرسيه المتحرك لعلاجه لكنها تحمد الله على نجاته.
 

تأتى إلى معهد شلل الأطفال يوما بعد الآخر فى اربعة مواصلات رايح جاى من كفر بضواحى بولاق.. مصاريف ، تجرى لها جلسات علاج طبيعى منذ خمس سنوات استعدادا لإجراء جراحة توصيل اوتار ، تعانى من تكلفة الانتقال ومشقته خاصة وان زوجها هجرها وتخلى عن مسؤوليته تجاه ابنته.

فريحة عاشور تحمل ابنتها على كتفيها انفاسها متهدجة لا تيأس فى تتبع اى خيط أمل يعالج سهام من ضمور العضلات تذهب يومين إلى كلية القاهرة ، ويومين اخرين بمعهد شلل الاطفال لم تنصع لكلام المحيطين بها الذين يثبطون عزيمتها عن المواصلة ، ورغم ضيق ذات اليد وبعد المسافة مازالت تجاهد .

 

 

1500 حالة تتردد يوميا على المعهد القومى للجهاز الحركى والعصبى

ويؤكد دكتور شريف نظير مدير المعهد القومى للجهاز الحركى والعصبى ،ان المكان يقدم رعاية وخدمات لا تضاهى اى مكان اخر سوى مستشفى ابو الريش ، يتردد على المعهد يوميا مالايقل عن 1500 حالة ، نحرص دائما على الاطلاع على كل جديد فى عالم الاعاقة الحركية وتشوهات الاطراف الحركية ، مؤخرا ادخلنا جهازا دقيقا لتحليل وتشخيص ذبذبات العضلات منفردة او اثناء سيرها بتكلفة 5 ملايين جنيه ، مما يساعد فى تشخيص حالة المريض وقياس مدى تحسنه.

 

اضاف فى يونيه الجارى سيتم افتتاح المصنع الوحيد بالشرق الاوسط فى انتاج الاطراف الصناعية لأول مرة سيتم تصنيعها فى مصر.

 

 ويلتقط الحديث ايهاب عبد المجيد المدير الادارى والمالى للمعهد : فى السابق كنا نستورد الاطراف ويجمعها الفنى فى مصنعنا ، اما المصنع الحالى سوف ينتج الاطراف الصناعية مما سيقلل تكلفته على المريض اكثر من ثلث المبلغ ، بالاضافة الى امكانية تغيره بعد فتره ، كما سيكون فرصة لتصدير هذه الخدمات بين الدول العربية والافريقية ،حيث ان تكلفته الانشائية تصل الى20 مليون جنيه ، وتجهيزه تكلف 15 مليون جنيه مما يؤهله للتميز والتفرد بالشرق الاوسط .


ويستكمل دكتور شريف نظير انجازات المعهد قائلا: بالاضافة الى تطوير المعهد فنيا فهناك تطوير فى الرسالة العلمية ، نحرص على دعم الابحاث العلمية واقامة المؤتمرات الحديثة للاطلاع على كل ماهو جديد فى جراحات العظام ، واعتمدنا دبلومة جراحة العظام من نقابة الاطباء والهيئة العامة للشؤن التعليمية لضمان دقة التخصص ، وهكذا نعمل على قدم وساق لا يعرقل خطانا الا الميزانية المحدودة خاصة واننا لا نمتلك حساب للتبرعات بالبنك مثل باقى المستشفيات رغم صعوبة الحالات .

  







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق