هيرميس
آخر عبارة قالها الأسطورة الكروية مارادونا قبل رحيله

نقلت وسائل إعلام محلية في الأرجنتين عن مقربين من الأسطورة الكروية الأرجنتيني دييجو مارادونا آخر عبارة نطق بها قبل دقائق من وفاته، حيث قال: "أنا لست على ما يرام".



آخر عبارة قالها الأسطورة الكروية مارادونا قبل رحيله نورمحمدوف معزيا بمارادونا: أحد أعظم الرياضيين في كل العصور
وأشار أفراد من عائلته إلى أنه كان يتناول الفطور عندما بدأ يشعر باستياء، وقال "أنا لست على ما يرام"، بعد ذلك عاد إلى غرفته ليستلقي، وفي غضون ذلك اتصل الأقارب بالإسعاف، لتحضر غضون دقائق فرق صحية إلى منزله.

وأكدت المصادر أنه "ومع وصول الأطباء، لم يعد مارادونا قادرا على التنفس، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه".

وكان مارادونا في منزل له في مدينة تيجري، بالقرب من العاصمة بوينس آيرس، حيث كان يمر بفترة نقاهة من عملية أجريت له في مطلع شهر نوفمبر الجاري، بسبب جلطة دموية في الدماغ.

ويعتبر مارادونا أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، حيث حاز على لقب بطل العالم عام 1986، ولعب في أندية متعددة منها "بوكا جونيورز" (الأرجنتين)، و"برشلونة" (إسبانيا)، و"نابولي" (إيطاليا)، كما عمل مدربا لفرق وأندية منها عربية.

وأعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الحداد ثلاثة أيام في البلاد على الأسطورة دييجو مارادونا.
 

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق