«كانوا بيلعبوا بابجي».. مصرع طفلين تحت عجلات قطار بالإسماعيلية

على ناصية العزبة التي يقطنان بها في الإسماعيلية، خرج الطفلان كعادة كل يوم يلعبان الـ"بابجي" بعيدا عن رقابة والديهما، جلسا على شريط السكة الحديد المواجه للعزبة وفي آذانهما "سماعات الموبايل" التي حجبت عنهما صوت القطار القادم، وفي لحظة خاطفة دهسهما تحت عجلاته.



تلقى اللواء ياسر نشأت، مدير أمن الإسماعيلية، إشارة من إدارة شرطة النجدة بمصرع طفلين دهسًا تحت عجلات القطار المار بعزبة عسكر بدائرة مركز أبوصوير، وانتقلت قوة من مركز الشرطة إلى مكان الحادث وتبين وفاة "يوسف .م.ا" 12 عامًا و "إبراهيم .م.ا" 13 عامًا يقيمان بعزبة عسكر دائرة مركز شرطة أبوصوير، وجرى نقل الجثتين لمستشفى جامعة قناة السويس تحت تصرف النيابة.

وكشفت التحريات التى أجراها رجال البحث الجنائى تحت إشراف مدير أمن الإسماعيلية وبرئاسة المقدم أحمد جمال، رئيس مباحث مركز أبوصوير، أن الطفلين انشغلا فى لعبة بابجى وجلسا على شريط السكة الحديد، وأنهما لم يسمعا صوت القطار بسبب ارتدائهما سماعات الأذن، فلقى الطفلان مصرعهما دهسًا، وعقب تحرير المحضر اللازم، تم إخطار النيابة العامة التي أمرت بالتحفظ على الجثتين تحت تصرفها واستكمال التحقيقات.

يذكر أن طفلاً قد توفى ببورسعيد منذ ما يقارب الشهر بسبب ارتفاع مفاجئ فى ضغط الدم ناتج عن لعبه المتواصل للعبة "بابجي" واستمعت النيابة العامة لوالدَي المتوفى فأكد أنهما شاهداه مستلقيًا وهاتفه على صدره، فظنَّا أنه خلد إلى النوم، ثم حاولا إيقاظه ولم يستجب فهرعا إلى المستشفى لإسعافه إلا أنه وصل للمستشفى متوفيًا.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق