«قلتله تعالى خد المليون جنيه.. وربطته».. قاتل صديقه بسبب الآثار: «دبحته علشان حلمت أنه بلغ المباحث»

"صاحبي هددني يفضحني علشان فلوس الآثار، وكلها مليون جنيه.. وبعدها حلمت بيه بيبلغ عني المباحث فقتلته".. هكذا اعترف أمام جهات التحقيق المختصة، موظف، بتفاصيل قتل صديقه وذبحه وتهشيم رأسه فى محافظة الشرقية.



وأضاف المتهم فى التحقيقات: "قلت له تعالى خد المليون جنيه.. وربطته بالحبل ودبحته، وبعدين رميته بالحجر في المصرف".

وكشف المتهم عن تفاصيل جديدة خلال التحقيقات معه: أنه ظل يراقب مكان إلقاء الجثة لمدة أسبوع، ليتأكد من عدم ظهورها على الماء، مشيرا إلى اشتراكه في عملية البحث عنه مع أسرته بحجة الصداقه فيما بينهما.

ودلت التحريات، أن المتهم شارك فى صلاة الجنازة على القتيل ثم حمل جثمانه، واشترك فى دفنه مع أسرته، وذلك بعد العثور على الجثة بـ13 يوما من قتله. 

وأشارت التحريات مباحث الشرقية، إلى أن المتهم استعان بـ5 من شركائه للتخلص من القتيل.

وقررت النيابة العامة، حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت لهم تهمة القتل العمد، وقررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

صباح يوم الأحد الماضي، توجه "م، ع" مزارع، إلى أرضه الزراعية، وأثناء سيره عثر على جثة طافية بالمصرف بجوار ماكينة الري الخاصة به، فأبلغ رجال المباحث بمركز بلبيس.

وتبين أن الضحية مبلغ باختفائه فى ظروف غامضة، منذ 14 يوما تقريبا، وتم إغلاق هاتفه المحمول.

وأثبتت المعاينة المبدئية، أن الضحية تم ذبحه وربط جسمه بحجر، وإلقائه فى المصرف، ما أسفر عن تحلل الجثة.

تم تشكيل فريق من رجال المباحث بالمديرية وقطاع الأمن العام، وتبين من التحريات أن الجثة لشاب فى العقد الثالث من العمر مقيم قرية ميت حمل، وتبين أن الجثة تم العثور عليها بمصرف القرية، وكانت فى حالة تحلل، وتم التعرف عليه من قبل مزارع من القرية.

وتبين من التحريات، أن وراء ارتكاب صديق المجني عليه، وانه استعان بـ5 أشخاص آخرين.

وأشارت التحريات، إلى أن المتهمين قاموا باستدراج المجنى عليه، وتعدوا عليه بالضرب وذبحه المتهم الأول، بسبب خلافات بينهما بسبب الأثار، ومطالبة المجنى عليه للمتهم بمبلغ مالى وعده به وقيمته مليون جنيه.

ألقي القبض على المتهمين، وبمناقشة والمتهم الرئيسي، قرر أنه حلم بالمجني عليه، يبلغ عنه الشرطة فخطط لقتله، تحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق