«قلت له اتشاهد.. وعيط لما شاف الشر في عنيا».. كشف تفاصيل جريمة «سيدة أوسيم»

روت المتهمة بقتل زوجها عقب لقاء حميمي معه داخل شقتهما في منطقة أوسيم بالجيزة، خلال جلسة تحقيق جديدة أمام النيابة العامة، تفاصيل الجريمة التي نفذتها بحق زوجها.

 

 



وقالت: "جوزي كان مرعوب وبيعيط لما شاف الشر في عنيا، بس خلاص لو كنت اتراجعت في أي لحظة كان هيبقى مصيري هو مصيره دلوقتي.. الموت". 

 

وقالت إنها نفذت خطتها للتخلص من زوجها بحذافيرها بعد أن طلب منها توثيقه بالطريقة التي اتفقا واعتادا عليها، لكنه لم يتخيل أن تُحكم زوجته القيد حول معصميه بهذه القوة، ثم أمسكت الإيشارب ولفته حول عنقه وهي تخبره أنها ستقتله عقابًا له على خيانتها بشكل متكرر وتعمد إهانتها وإهمالها، "قلت له.. اتشاهد على روحك".

 

وكشفت عن محاولة زوجها مقاومتها وفك القيد ولكن دون جدوى، حيث أحكمت تطويق رقبته بالإيشارب وظلت تشد طرفيه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم جمعت مشغولاتها الذهبية، وغادرت بصحبة ابنهما الوحيد منزل الزوجية في أوسيم بالجيزة إلى منزل صديقتها.

 

وأظهرت مناظرة النيابة وجود كدمات في الوجه والعين وآثار اختناق حول الرقبة.

 

وجرى نقل جثمان المجني عليه إلى مشرحة زينهم تنفيذًا لقرار النيابة العامة بتشريحه لبيان أسباب الوفاة.

 

وأفادت التحريات التي قادها قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية للقطاع، أن الزوجة هي مرتكبة الجريمة فتم ضبطها.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق