«عاتبه لمعاكسة ابنة شقيقته.. فكان الرد حياته».. حكاية مقتل «ملاكم إسكندرية» على يد بائع «عينه زايغة»

«شهيد شهامة جديد» بطلها ملاكم.. «لو أنت راجل محترم مش هتعاكس البنات» مقولة نطق بها لاعب ملاكمة في وجه صاحب محل هواتف محمولة يعاتبه بها على معاكسة ابنة شقيقته في أثناء سيرها في أحد الشوارع بمنطقة كرموز بمحافظة الإسكندرية، لكن كلمات العتاب تلك كانت ثمنًا لحياة صاحبها الذي تلقى الطعنات القاتلة في جسده بسكين أمسكها المتهم ونفذ جريمته النكراء وسط الشارع، حتى لا يبقى في موضع سخرية أمام زبائنه وأهالي منطقته.



الشاب الرياضي كريم إبراهيم والبالغ من العمر 20 سنة، قُتل غدرًا على يد المتهم الذي جن جنونه عندما سمع كلمات العتاب واستقبلها بعجرَفة، زاعمًا أنَّ تلك الكلمات التي قالها المجني عليه في وجهه خلال جلوسهما بأحد المقاهي مقهى، بمثابة إهانة له وسخرية منه أمام زبائنه وأصدقائه، وعقب سماع المتهم رسالة العتاب استشاط غضبًا ووقف من على مقعده الخشبي الذي كان يجلس عليه وأسرع نحو المحل الخاص به قرابة 15 مترًا وأحضر سكينًا وقتل المجني عليه وسط حالة من الذهول أصابت رواد المقهى من التصرف المتهور.

 

سقط "كريم" على الأرض غارقًا في دمائه فاقدًا للوعي، وأسرع المارة في نقله إلى المستشفى الأميري الجامعي في حالة حرجة، لتلقي العلاج اللازم، وتبين إصابته بجروح طعنية بالكلى والقولون، ما استلزم إجراء جراحة واستئصال إحدى الكلى، وتدهورت الحالة الصحية للمجني عليه، ولفظ أنفاسه الأخيرة خلال محاولات إسعافه داخل المستشفى.

شيعت أسرة المجني عليه جثمانه إلى مثواه الأخير، عقب صلاة الجمعة أمس، ليوارى الثرى بمقابر "عامود السواري"، وسط حالة من الحزن والحسة على الشاب الذي وصف بـ"الخلوق" من قبل أصدقائه وزملائه في الملاكة فهو لاعب ملاكمة بمركز شباب كرموز والشركة الشرقية للدخان.

 

وأفادت التحريات بأنَّ المجني عليه عاتب المتهم لمعاكسته الفتاة، ما أدى لنشوب مشادة كلامية بينهما، واستل الأخير سلاح أبيض "مطواة" من المحل، وسدد عدة طعنات في جسد المجني عليه فأرداه قتيلًا.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق