«حولت حياتي لجحيم».. التفاصيل الكاملة لجريمة قتل زوج لزوجته في عين شمس

مع دقات الساعة الحادية عشر من مساء أول أمس، فوجئ ضباط وأفراد قسم شرطة عين شمس، بشاب فى العقد الثالث من العمر، يطلب دخوله إلى مكتب رئيس المباحث المقدم أحمد طارق رئيس مباحث عين شمس، قائلا: "قتلت مراتي وسبتها مرمية فى أوضة النوم.. وعاوز أقابل رئيس المباحث". 



بدأ بهذه الكلمات "م. ن"، متحدثا عن تفاصيل جريمته، وقال الزوج فى محضر الشرطة، إنه متزوج منذ سنوات، ولديه طفلين، ولكن الخلافات الزوجية حولت حياته إلى جحيم، ومنذ ساعتين قبل الجريمة، تشاجر مع زوجته كالعادة بدون أسباب، فامتلكني الشيطان، ودخل عليها غرفة النوم، وكتم أنفاسها بيديه، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة. 

وكشفت المعاينة المبدئية لرجال المباحث، أن الجثة تم العثور عليها مسجاة على ظهرها بالسرير داخل غرفة النوم، وبها إصابات وكدمات وجروح متفرقة بالجسم، إثر الاعتداء عليها بالضرب، ورجحت المعاينة، أن سبب الوفاة هو الخنق، وقررت النيابة تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

كانت أجهزة الأمن بالقاهرة بإشراف اللواء نبيل سليم مدير الأدارة العامة لمباحث القاهرة القت القبض على موظف لاتهامه بقتل زوجته بسبب خلافات عائلية، ودلت التحريات والتحقيقات الاولية أن المتهم قام بكتم انفاس المجني عليها أثناء نومها تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق

وقررت النيابة تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة كما طلبت انتداب معمل جنائي لرفع البصمات وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وقررت النيابة حبس المتهم 4 ايام على ذمة التحقيقات بعدما اعترف بالجريمة تفصيلا

وكشفت التحريات المبدئية عن وجود مشاجرة بين المجني عليها والمتهم قبل ارتكاب الجريمة وأن الجيران سمعوا اصوات عالية قبل الجريمة بساعات ، واوضحت التحريات أن الجريمة تمت بسبب خلافات اسرية بين المتهم والمجني عليها والتى قرر انه تخلص من القتيلة بسبب كثرة الخلافات ، واستمع رجال المباحث لاقوال شهود العيان واللذين اكدوا رواية سماع الشجار ولكنهم لم يشاهدوا جريمة القتل وأنهم فوجئوا بحضور رجال المباحث الى المنزل والقاء القبض على المتهم واكتشاف جريمة القتل .

تلقي العميد حازم الدربي رئيس قطاع مباحث شرق القاهرة أخطارا من المقدم أحمد طارق رئيس مباحث عين شمس يفيد بتلقية مكالمة هاتفية من موظف يفيد بأنه قتل زوجته خنقا بسبب خلافات عائلية ، تم تشكيل فريق من ضباط المباحث وبالانتقال والفحص تبين صحة البلاغ، وتبين أن المجني عليها تعمل موظفة بإحدى الجهات الحكومية.

واشارت المعاينة المبدئية أن المجني عليها مصابة بسحجات متفرقة بالجسد ،وبضبط المتهم أكد أنه مرتكب الجريمة، وبمناقشته أكد أن بعدما تأكد من خلود أطفالهما للنوم، دخل إلى غرفة النوم وقام بخنق زوجته حتى لفظت أنفاسها الاخيرة بسبب الخلافات العائلية تحرر محضر وتولت النيابة التحقيق .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق