• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

«توفي أثناء الصلاة».. قصة شاب عشريني وحيد على 5 بنات سجد ولم يقم في سوهاج

منزله قريٌب من المسجد، محافظًا على الصلاة في جماعة، يدخل لأدائها قبل انتهاء الآذان، الجميع يثني على خلقه وورعه وتقواه، دائمًا ما كان يدعو "اللهم ارزقني حسن الخاتمة".. هكذا وصف أهل وأصدقاء محمود هلال الشاب الذي توفي عندما كان يصلي العشاء ليلة أمس الجمعة داخل مسجد "آل حميدات" بقرية نيدة التابعة لمركز أخميم شرقي محافظة سوهاج.

 

 



توفي شاب في العقد الثاني من العمر، بقرية نيدة التابعة لمركز أخميم شرق محافظة سوهاج، وذلك أثناء أداءه لفريضة صلاة العشاء مساء أمس الجمعة. 

 

فوجئ المصلون في صلاة العشاء بعدم قيام الشاب محمد مجدى من السجود وعندما تنبه المصلون نقلوه على الفور لمستشفى أخميم المركزي إلا أن سر الله قد نفذ وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبين أن الوفاة نتيجة سكتة قلبية.

كان رواد مواقع التواصل بسوهاج قد تداولوا صورة الشاب محمود مجدي، يبلغ من العمر 22 سنة وهو يعمل بمجال السباكة وكتبوا أنه توفى أثناء أداء الصلاة وأنه كان شابا يشهد له الجميع بالسيرة الحسنة.

 

وقال أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن الشاب المتوفى كان يُشهد له بحسن الخلق ويتمتع بالسيرة الطبية بين الناس، ويتمنى الكثير أن تُحسن خاتمتهم مثله، وأن يكون الله راضي عنهم مثلما كان راضي عن "مجدي".

 

قال محمد كامل، موظف من أهالي القرية إن محمود مجدي هلال وشهرته "محمود هلال" ينتمي لعائلة "آل رباب" بقرية نيدة ويعمل "سباك"، وكان محافظًا على صلاة الجماعة، مضيفًا" محمود لديه 5 شقيقات وهو أكبرهم، وكان يساعد أسرته على متطلبات الحياة ولم يتزوج للآن".

 

فيما قال عبدالله حسن، أحد أصدقاء الشاب:"والد محمود ووالدته في حالة نفسية صعبة حزنًا على الفراق المفاجئ لابنهم الأكبر، الذي لم يكن يعاني من أي أمراض سواء مزمنة أو غيرها، وكان بصحة جيدة".

 

توفي شاب في العقد الثاني من العمر، بقرية نيدة التابعة لمركز أخميم شرق محافظة سوهاج، وذلك أثناء أداءه لفريضة صلاة العشاء مساء أمس الجمعة. 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق