• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

 معيط :الصحة والتعليم والبحث العلمي تحتل أولوية متقدمة فى موازنة العام الحالى   

أكد وزير المالية المصري، محمد معيط، أن الحكومة حريصة على التوسع فى المبادرات الداعمة للمواطنين وخاصة محدودى الدخل.



 واشار الى أن موازنة العام المالي الحالي 2020-2021 تضع ضمن مستهدفاتها الرئيسية استكمال مسيرة «بناء الإنسان المصري: صحيًا وتعليميًا واجتماعيًا»، على النحو الذى يتسق مع توجيهات القيادة السياسية بتعزيز التنمية البشرية، جنبًا إلى جنب مع الجهود التي تبذلها الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، موضحًا أن الصحة والتعليم والبحث العلمي ودعم شبكة الحماية الاجتماعية، تحتل أولوية متقدمة خلال العام المالي الحالي؛ بما يُسهم في توفير رعاية صحية جيدة للمواطنين خاصة في ظل فيروس «كورونا» المستجد، ويُساعد في استكمال تطوير منظومة التعليم الجامعي وقبل الجامعي والبحث العلمي، إضافة إلى تخفيف العبء عن محدودي الدخل بحيث يصل الدعم لمستحقيه ويشعر جميع المواطنين بثمار التنمية، والإصلاحات الاقتصادية التي تسعى الدولة للحفاظ على مكتسباتها من خلال التعامل الإيجابي والسريع والمتوازن مع تداعيات «الجائحة».

أوضح الوزير، أن مــخصصات قــطاع الـصحة في موازنة العام المالي الحالي بــلغت 258.5 مليار جنيه، مع زيادة الاستثمارات بمبلغ7 مليارات جـنيه لـدعـم هـذا الـقطاع الحيوي، ودعم الـعديد من المبادرات الـصحية بــمبلغ 16.3مليار جنيه، وتخصيص 11مليار جنيه للأدوية، و١,٧٥ مليار لـدعـم ألبان الأطـفال، و7 مليارات جـنيه لبرنامج العلاج على نفقة الدولة، و١,١ مليار لسداد اشـتراكـات غـير القادرين فــي نظام التامين الصحي الشامــل، و800 مليون جــنيه لــدعم التامين الصحي للطلاب، والمرأة المعيلة، والأطفال دون السن المدرسي، والفلاحين؛ بما يُسهم في تحسين خدمات الرعاية الصحية المـقدمة لـلمواطـنين، مشددًا على تقديم كل الـدعم للقطاع الصحي بتوفير أي اعـتمادات مالية إضافية خلال التنفيذ الفعلي لموازنة هذا العام.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق