أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

 محافظ أسوان : ننسق مع الجهات المختصة لإتخاذ الإجراءات الإحترازية لمنع دخول أمراض حمى الوادى
 عقد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان والدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة إجتماعاً موسعاً بحضور الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية


والدكتور ممتاز شاهين رئيس الإدارة المركزية للمعامل ، بجانب القيادات العسكرية والأمنية المختصة ، بالإضافة إلى مديرى الصحة والطب البيطرى والحجر البيطرى والزراعة والبيئة والتموين وميناء السد العالى النهرى ، فضلاً عن رئيس مدينة أبوسمبل السياحية فى إطار الجهود المبذولة من الدولة وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لحماية الثروة الحيوانية والحفاظ على صحة المواطنين بإتخاذ الإجراءات الإحترازية لمنع إنتشار الأمراض المعدية والوبائية وخاصة أمراض حمى الوادى المتصدع والحمى القلاعية.

حيث تناول الإجتماع محاور التنسيق بين جميع هذه الجهات كفريق عمل واحد للتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية على الأرض لغلق أى جبهات تتسرب منها هذه الأمراض والتى أُعلن إكتشافها بدولة السودان الشقيق وبالتالى تم بناءاً عليه وقف الإستيراد بالكامل لحين القضاء على هذه الأمراض بشكل نهائى .

 وقد أكدت الدكتور منى محرز على جاهزية المحاجر والمجازر البيطرية بمدينة أبوسمبل السياحية مع وحدات الحجر البيطرى والصحى والمعامل بالمنافذ الحدودية فى قسطل وأرقين لتحقيق السيطرة الكاملة بالتعاون مع جميع جهات الدولة من أجل منع التهريب ، وهو الذى يتوازى مع المتابعة والتتبع للقادمين من مختلف الجنسيات بما فيهم المصريين عبر المنافذ البرية والنهرية والجوية للتأكد من عدم إصابتهم ، علاوة على القيام بمتابعة شاحنات وسيارات النقل الثقيل المحملة بالبضائع والعمل على تعقيمها ورشها للحيلولة دون دخول أى أسراب من الباعوض الحامل للمرض ، لافته إلى أنه جارى تنفيذ حملة شاملة لتحصين المواشى والجمال والخراف فى أسوان لمدة شهر بالكامل مع العمل على ترقيمها لإستكمال عملية الرصد من خلال أطقم مديرية الطب البيطرى ، بجانب أن هناك تعاون مع وزارة الصحة ومحافظة أسوان لرش البرك والمستنقعات والحظائر داخل مختلف القرى والمناطق النائية والأسواق وخاصة فى البؤر والمناطق التى تشهد تواجد للثروة الحيوانية ، بالإضافة إلى تعقيم بواخر النقل النهرى المخصصة للركاب وأيضاً صنادل البضائع التى تعمل بين مينائى الزبير بحلفا والسد العالى بأسوان مع منع دخول أى أغذية أو مشروبات أو مياه شرب ، فضلاً عن تنظيم أطقم من الصحة تكون مرافقة لرحلات هذه البواخر والصنادل .

 وقد ناشدت نائب وزير الزراعة وسائل الإعلام المختلفة بتكثيف جرعات الوعى والإرشاد لتعريف المواطنين ولاسيما المربيين والمرزارعين بخطورة هذه الأمراض وتأثيرها السلبى على ثروتهم الحيوانية وأيضاً على صحتهم ، وهو الذى يتطلب ضرورة التعاون مع أطقم التحصين والرش للحد نهائياً من ظهور هذه الأمراض سواء الآن أو مستقبلياً ، كما تم توفير كل الإمكانيات اللازمة لمواجهة هذه الأمراض بما فيها معامل التحاليل لأخذ العينات وسرعة تحليلها .

  ومن جانبه أوضح اللواء أحمد إبراهيم بأنه تم رفع درجة الإستعداد وفتح غرف عمليات الجهات المختصة للتنسيق وتبادل المعلومات فيما بينها لتحقيق التكامل فى آداء وتنفيذ الأدوار للرصد والمتابعة لأى حالات تظهر سواء فى الثروة الحيوانية أو الركاب القادمين من السودان ، مؤكداً على سلامة الثروة الحيوانية بأسوان وتفهم ووعى المزارعين والمربيين لضرورة التعامل الإيجابى مع هذه الإجراءات الوقائية والتقدم لحملات التحصين والتى ستدعمها المحافظة للإطمئنان على صحة المواطن الأسوانى من أى أمراض معدية أو وبائية .

كما أشار محافظ أسوان إلى أن الفترة الحالية شهدت إنخفاض كبير فى أسعار اللحوم البلدية داخل الأسواق المحلية لتتراوح أسعارها ما بين 65 جنية إلى 90 جنية مما ساهم فى تخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل الأسر الأسوانية وخاصة من البسطاء ومحدودى الدخل حيث تم تنفيذ العديد من المبادرات الرائدة لخلق روح التنافس ومساندة الجهود الحكومية لمحاربة الغلاء 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق