المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

 عبد الله غول يخرج عن صمته ويتحدث عن اكبر المخاطر المواجهة لتركيا حاليا
خرج الرئيس التركي السابق، عبد الله غول، عن صمته متحدثا عن أكبر خطر يواجه تركيا حاليا، موجها انتقادات ضمنية إلى الرئيس رجب طيب أردوغان.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وجاء حديث غول، الذي كان رفيق درب أردوغان في تأسيس حزب العدالة والتنمية وقيادة تركيا قبل سنوات في مقابلة لصحيفة "قرار" الموالية لوزير الخارجية السابق، أحمد داود أوغلو، الذي انشق عن أردوغان.

وانتقد غول حزب العدالة والتنمية وطريقه إدارة شؤون الدولة التركية، معتبرا أن أكبر خطر عليها حاليا هو تراكم الديون الخارجية والداخلية وتراجع الاقتصاد.

وأضاف إلى هذه العناصر تراجع الحريات وإدارة الدولة بمنطق "حزب الدولة " او دولة الحزب الواحد.

ويرى مراقبون أن خروج غول في هذه الصحيفة بالذات يشير إلى توحيد جبهات معارضة ضد أردوغان.

وتولى غول منصب الرئاسة في تركيا بين عامي 2007 و2014، في الوقت الذي كان فيه حليفه المقرب آنذاك أردوغان رئيسا للوزراء.

وبعد تولي أردوغان الرئاسة في تركيا وقيادته البلاد نحو النظام الرئاسي والذي وسع صلاحيات منصب الرئاسة بشكل كبير، تخلى غول عن حضوره السياسي، مما جعل المراقبين يعتبرون أن غول عبر بطريقته عن غضبه من تصرفات أردوغان.

وكان غول التزم الصمت خلال الأعوام الماضية، ولم يتحدث إلا في مناسبات نادرة، كانت آخرها في فبراير الماضي، عندما انتقد النظام الرئاسي في تركيا وسياستها الخارجية، ولم يسلم أردوغان من انتقادات رفيقه السابق.

وينضم غول في انتقاداته الجديدة التي أدلى بها إلى صحيفة "قرار" إلى العديد من رفاق أردوغان الذين انشقوا عن حزبه، بعدما رأوا أن تركيا دخلت "نفقا مظلما" بسبب سياسات الرئيس.

ومن أبرز هؤلاء، رئيس الوزراء الأسبق، أحمد داود أوغلو، الذي شكّل حزبا جديدا سمّاه "المستقبل"، الذي أبدى استعداده لإطلاق تحالف مع أحزاب المعارضة من أجل تقديم رؤية جديد لتركيا يفتقدها الحزب الحاكم حاليا.

وانشق أيضا عن حزب أردوغان، وزير الاقتصاد الأسبق، علي باباجان، الذي أطلق قبل أشهر حزب "الديمقراطية والتقدم"، وتعهد باستعادة الديمقراطية في تركيا، التي رأى أنها تراجعت في ظل حكم أردوغان.

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تراجعا واضحا في شعبية حزب العدالة والتنمية، مما جعل قياداته تخطط للدفع مع حلفائهم القوميين لاتخاذ إجراءات من شأنها أن تؤثر على قانون الانتخابات.

نصائح هامة 

يعانى بعض الاشخاص من فرط نشاط المثانة ما يسبب لهم الاحراج أو عزل انفسهم عن الآخرين، الى ان العمل وحدود الحياة الاجتماعية تجعل من الضرورى البحث عن الحلول التي تنهي المشكلة أو تخفف منها.

ومن الاخبار الجيدة أنه يمكن أن يلعب النظام الغذائي دورًا فعالاً في المساعدة في التخفيف من حدة الأعراض، مثل الحاجة المُلحّة إلى التبول وزيادة عدد مراته.

لكن، يجب أن تتحدث أولاً إلى طبيبك عن الأعراض التي تعاني منها، فمن المحتمل أن تخضع لاختبار شامل وتوصيات محددة يمكن أن تتضمن ممارسة الرياضة لتدريب مثانتك، كما يمكن أن توصف أدوية في بعض الحالات.

إضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعدك التغييرات التالية بالنظام الغذائي على التحكم في أعراض فرط نشاط المثانة:

1- راقب كمية السوائل التي تتناولها

دوِّن كمية السوائل التي تتناولها خلال يومك وموعِد تناولها. ويوصي أغلب الخبراء بتقليل الكمية الإجمالية للسوائل بنسبة 25 في المائة. وعلى وجه الخصوص، يوصى بالامتناع عن تناول السوائل قبل الخلود إلى النوم. إلا أنه يجب ألا تقل كمية السوائل التي تتناولها عن لتر واحد خلال يومك، أو أكثر قليلاً من أربعة أكواب.

2- امتنع عن تناول المشروبات الغازية

سواء العادية، أو الدايت (الخاصة بنظام غذائي)، أو الخالية من الكافيين، أو المياه الفوارة. وتفيد الوثائق أن المشروبات الغازية مرتبطة بفرط نشاط المثانة.

3- قلل من تناول الكافيين
فهناك أدلة متضاربة حول تأثير الكافيين على الإلحاح البولي. وقد توصل الخبراء إلى أن بعض الأشخاص ممن قللوا من تناول الكافيين أو تجنبوه قد خفت الأعراض التي تنتابهم.

4- تجنب المُحليات الصناعية
سواء في الأطعمة أو المشروبات، حيث يبدو أن المُحليات الصناعية (مثل أسيسلفام البوتاسيوم والأسبرتام والسكارين) تزيد من التكرار والإلحاح البولي.


5- اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالفيتامينات
يرتبط فيتامين C الموجود في الفاكهة والخضراوات بتقليل الإلحاح البولي. لكن، المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين C بتركيزات عالية ترتبط بتفاقم الأعراض. كما توصلت الدراسات إلى أن نقص فيتامين D مرتبط بزيادة التبول. لذا، يمكن لتناول فيتامين D بدرجة كافية الوقاية من ذلك. وتتضمن المصادر الجيدة لفيتامين D الأسماك (مثل سمك السيف والسلمون والتونة والسردين) والألبان المعززة والزبادي والبيض.

6- امتنع عن تناول الكحوليات
فالأدلة التي تدعم الصلة بين تناول الكحوليات والإلحاح البولي متضاربة. يمكن أن يوصي الخبراء بالتقليل من تناول الكحوليات أو بالامتناع عنها لمعرفة إذا ما كانت الأعراض تتحسن.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق