توقف قلبه عن المعدل الطبيعى ..اعجاز طبى يحافظ على حياة اربعينى 

تعد العودة للحياة من خوارق الطبيعة ودرب من دروب الخيال فمن يفارق الدنيا لا يعود لها مرة اخرى والمفهوم الطبى لمفارقة الحياة ينطبق عندما يتخطى توقف القلب البشرى لـ40 دقيقة  وفقاً للمتخصصين الى اننا نشاهد احياناً تلك المعجزات بين الحين والاخر بفضل العناية الطبية والادوية التى تساعد بعض الاشخاص ذو الحالات التنفسية الحرجة فى المحافظة على الحياة ومن تلك القصص ما تروية طبيبة امريكية 



قالت طبيبة وحدة العناية المركزية  فى المستشفى الامريكى بهاربورفيو الطبي في ​سياتل جينيل بادولاك ان الصدمات الكهربائية قد عجزت على تشغيل قلب رجل امريكى قد عثر عليه فى احد المنتزهات الجبلية بواشنطن وقد توقف قلبه عن العمل تماماً 

متابعة الى انه بعد تسرب فقدان الامل لعودته للحياة مره اخرى وبعد مرور قرب الساعة على توقف القلب عاد من الموت مجدداً خلال عملية الانعاش الطبى 

وتبدأ القصة التى بطلها مايكل كنابينسكي 40 عاماً عندما وجدته السلطات متجمداً وفاقداً للوعى بأحد منتزهات ولاية واشنطن وقد تم امداده بالاسعافات الاولية التى تدعم عمل القلب والتنفس  فيما يعرف الأكسجة الغشائية خارج الجسم والتى تؤمن كمية الاكسجين التى تحافظ على الحياة 

وتعد الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO)  التي يعرف كذلك باسم "دعم الحياة خارج الجسم" بمثابة علاج لإنقاذ الحالات الحرجة وتستخدم حالياً للمرضى المصابين بفيروس  فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة 

وكشفت متابعة الفريق الطبة سلامة كنابينسكى والذى كان يخشى من تأثره بأضرار دماغية واسعة نتيجة تقص الاكسجين قبل وصول اسعاف الطوارئ الى انه اكد بعد استفاقته  





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق