هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
 تحالف شركات المقاولات يحل أزمة السيولة ويدعم الشركات المتوسطة والصغيرة

أرسل الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية بمذكرة لاتحاد مقاولي التشييد والبناء بغرض البدء في إنشاء تحالف لشركات المقاولات لتنفيذ المشروعات بين الشركات بعضها البعض وذلك تعزيزا لتحقيق تعاون وحل مشكلة عدم توافر السيولة في بعض الشركات بسبب جائحة كورونا.




وقال الاتحاد العربي في مذكرته إن قطاع المقاولات كباقي القطاعات الاقتصادية الأخرى التي تأثرت بشدة من جائحة كورونا ولم تكن تجربة سهلة، على القطاع الذي تأثر كسائر القطاعات وكذلك التراجع الاقتصادي وعدم توافر السيولة الكافية في العالم ككـل في هذه الفترة.

وأن يكون التحالف بين الشركات من خلال مظلة الإتحاد المصري لمقاولي النشيد والبناء مما يساهم في انحصار المسؤولية علي كيان واحد ويتم أتحاذ كافة الضمانات اللازمة من قبل الإتحاد والتي من شأنها التقيد بمدة صلاحية البطاقة الممنوحة من الإتحاد تنتهي ولا تجدد إلا بموافقة الإتحاد أو حتي الانتهاء من تنفيذ الأعمال المنوط تنفيذها بكلا الشركتين ولا يجوز التنصل من المسئولية المهنية والجنائية التي تؤل على الشركتين في المسائلة ككيان واحد وليس كيان منفصل .

وأشارت المذكرة إلي أن هذا المقترح سيفيد بشـكل كبير الشركات المـتوسطة والصغيرة لتصبح شركات كبيره تستـطيع عمل التكامـل مع بعضها البعض في كافة النواحي المتعلقة بتنفيذ المشروعات من تكامل إداري ومالي وفني وتنفيذي.

وحدد داكر عبد اللاه نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية، آلية تنفيذ هذا المقترح من خلال تطبيق تحالف بين شركتين يجمعهما بطاقة تصنيف واحدة بفئات مطابقة تماماً لطرفي التحالف ومنبثقة من تصنيفهما الأصلي والمعتمد من الإتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء والمؤهل لتصنيفه بناء على سابقة خبرته في المجال الذي يعمل به ويكون للفئة المتقدمة لأي منهما هي الفئة التي يتم التعامل عليها التحالف .


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق