• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فريق طبي بجامعة اسيوط يواصل تميزه ويعلن

 استئصال ورم  بالغدة الدرقية لشاب في عقده الثاني بمعهد جنوب مصر للأورام

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط أن إعداد الكوادر الطبية يعد أحد أهم المحاور الرئيسية التي ترتكز عليها الخدمة الطبية والعلاجية المقدمة بالقطاع الطبي بالجامعة بكافة تخصصاته ، والذي يخدم ملايين المرضى سنوياً من المترددين على مستشفياته الجامعية وكذلك معهد جنوب مصر للأورام.



والذى يستقبل أكثر من 40 ألف مريض سنوياً من شتى محافظات الصعيد ، مشيراً ان اهتمام إدارة الجامعة بتدريب وتأهيل شباب الأطباء أثمر عن احتوائها على نخبة من الكوادر الطبية المتخصصة القادرين على الوصول بالخدمات الطبية إلى مصاف عالمية من حيث الدقة والكفاءة والمستويات المتقدمة فى الأداء الطبي.

جاء هذا التصريح تعقيباً على اعلان الدكتور سامي عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام عن نجاح فريق طبي بقسم جراحة الأورام بالمعهد بقيادة الدكتور إبراهيم أبو العيون الأستاذ بالقسم فى إجراء عملية جراحية معقدة لشاب فى عقده الثاني كان يعانى من ورم متضخم فى الغدة الدرقية ، وهو ما تم بمعاونة فريق التخدير وطاقم التمريض بالمعهد.

حيث أوضح الدكتور سامي عبد الرحمن أن نجاح العملية جاء ثمرة لجهود متواصلة من كافة كوادر الفريق الطبى المسئول عن العملية وهو ما يأتي فى ضوء الخدمات الطبية التى يقدمها المعهد لكافة المرضى سواء عمليات جراحية أو علاج كيماوي او إشعاعى .

وحول تفاصيل العملية فقد أفاد الدكتور إبراهيم أبو العيون أن المريض كان يعانى من ورم بالغدة الدرقية منذ ان كان فى عمره السادس وتم بالفعل استئصال الورم ولكن بعد عامين حدث تضخم بالغدة مرة اخرى ، وظل هذا الورم يتضخم حتى وصل المريض إلى سن الـ20 وبدأت معاناته من مضاعفات نتيجة هذا التضخم ومنها صعوبة فى التنفس والأكل والبلع والنوم ، وذلك نتيجة لضغط الورم على  القصبة الهوائية والحنجرة والبلعوم .

كما أضاف انه فور دخول المريض إلى المعهد تم إجراء بعض الفحوصات والإشاعات الطبية للتعرف على حجم الورم وقياس نسبته ، ثم تم أخذ عينة من الورم للتعرف على نوع الأنسجة ولتحديد خطوات العملية ، وتم دخول المريض غرفة العمليات واستئصال الغدة بالكامل والتى استغرقت 3 ساعات متواصلة تم خلالها استخدام أحدث الأجهزة الطبية التي تضمن الحفاظ على الأحبال الصوتية للمريض وعدم الإضرار بجهازه التنفسي  ، وخرج المريض من العملية بعد ان مكث 48 ساعة تحت الملاحظة وهو الآن يتمتع بصحة جيدة.   

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق