إبراهيموفيتش يقترب من التراجع عن اعتزاله الدولى

التقى يان أندرسون، مدرب المنتخب السويدي لكرة القدم، النجم المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، البالغ 39 عاما، أمس الخميس لمناقشة ما أظهره اللاعب من رغبة في العودة مجددا إلى صفوف المنتخب.



وذكر الاتحاد السويدي لكرة القدم عبر موقعه على الإنترنت أن أندرسون توجه برفقة هاكان سويستراند، الأمين العام للاتحاد، إلى مدينة ميلان الإيطالية للقاء إبراهيموفيتش.

وقال أندرسون :"عندما أبدى زلاتان استعداده للعب في المنتخب، كان من الطبيعي والمهم أن نلتقي به ونناقش الأمر بأسرع شكل ممكن، أنا سعيد بالاجتماع به بهذه السرعة".

ويعود آخر ظهور لإبراهيموفيتش بقميص منتخب السويد إلى 22 يونيو عام 2016، في آخر مباريات بلاده ببطولة يورو 2016، بعد أن سجل 62 هدفا خلال 116 مباراة دولية، وقد اعتلى قائمة أبرز الهدافين في تاريخ المنتخب.

وتوج إبراهيموفيتش، المهاجم الحالي لفريق ميلان الإيطالي، الثلاثاء الماضي، بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم سويدي، للمرة الـ12 في مسيرته.

وبعدها أثير موضوع العودة المحتملة لإبراهيموفيتش إلى المنتخب السويدي، خلال حديثه لصحيفة "أفتونبلادت" السويدية.

وقال إبراهيموفيتش: "إذا سألتني، سأجيب بصدق بكلمة (نعم) إنني أفتقد المنتخب الوطني، هذا ليس سرا".

وتذكر إبراهيموفيتش مشاعر الركض على الملعب وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني السويدي قائلا :"أي شخص لا يفتقد هذا الشعور، فهو قد أنهى مسيرته بالفعل، وأنا لم أنه مسيرتي".

ووصف أندرسون لقاء إبراهيموفيتش بأنه "جيد للغاية"، وأنهما اتفقا على "مواصلة المحادثات".

ويتصدر إبرا ترتيب هدافي الدوري الإيطالي برصيد 10 أهداف، وساهم بشكل كبير في انطلاقة ميلان المميزة هذا الموسم، حيث يتصدر "الروسونيري" ترتيب فرق "الكالتشيو" برصيد 20 نقطة (6 انتصارات وتعادلان) بعد مرور 8 جولات من عمر المسابقة.

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق